Advertisement

كشفت الفنانة رانيا محمود ياسين، حقيقة  الحالة الصحية لوالدها، وذلك بعد تداول أخبار تفيد بأن حالته تدهورت ولهذا السبب لم يستطيع الذهاب إلى عزاء الرئيس الراحل حسني مبارك.

وأضافت رانيا محمود ياسين أن كل ما في الأمر أن والدها لا يستطيع أن يتحرك من المنزل، وممارسة الحياة الاجتماعية مع الآخرين مثل سابق، بحسب تصريحها لفوشيا.

وشددت نجلة الفنان محمود ياسين على أنها تحاول من وقت لآخر طمأنة الجمهور على والدها، وفي حالة حدوث أي طارئ سوف يتم الإعلان عنه بشكل مباشر.

كانت الفنانة شهيرة زوجة محمود ياسين اعتذرت علناً لجمال وعلاء مبارك، لعدم استطاعتها الذهاب إلى عزاء الرئيس مبارك، فكتبت رسالة عبر حسابها قائلة: "أعتذر بشدة للسيد جمال مبارك وعلاء مبارك على عدم استطاعتنا لتقديم واجب العزاء في الفقيد الغالي على قلوبنا لظروف زوجي الفنان محمود ياسين المرضية، ولن ننسى فضل الرئيس ما حيينا وندعو له باستمرار أن يرزقه الجنة ونعيمها".

كانت شهيرة زوجة محمود ياسين كشفت طبيعة مرض زوجها قائلة: "أنه أصيب بانسداد في بعض شرايين المخ، منها الشريان الخاص بالذاكرة والكلام والحركة، ويعاني حالياً من ألزهايمر ولكنه ليس ألزهايمر شرساً، لأنه يعرف كل أفراد الأسرة ويسأل عنهم"، بحسب تصريحها للعين الإخبارية.