Advertisement

ألقت قوات الشرطة الكازاخية القبض علي أسرة مكونة من 3 أفراد لفحص مدي صحتهم العقلية لتخزينهم بولهم في مئات القوارير لمدة عام كامل، والتي بلغ عددها 300 قارورة.

 وكان الأبوان و ابنهما الذي يقطنون في شقة في مدينة أكتاو بجنوب غربي كازاخستان عكفوا علي التبول في قوارير لمدة عام بعد قطاع المياه عنهم لعدم ساداهم لفواتير المنزل، حسبما نشرت"ديلي ميل" البريطانية.

وكان الجيران قد تقدموا بشكوى ضد الأسرة بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث من الشقة و اقتحمت الشرطة الشقة لعدم السماح لهم بالدخول ،  وأصيب أفراد الشرطة بالصدمة عندما دخلوا إلي الغرفة وشاهدوا مئات القوارير البلاستيكية المملوءة بالبول ومخزنة علي الأرض.

جدير بالذكر أن الأسرة قالت في تحقيقات الشرطة أنها لجأت إلي هذا الوضع لقطع المرافق الصحية عنهم لعدم دفعهم للفواتير.