Advertisement

أعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الثلاثاء، عن شفاء أسرة كاملة مكونة من 5 أفراد من مرض (كوفيد_19)، الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
ونشر المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، صورا للأسرة المصرية عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حيث ظهر الأب وأطفاله الثلاثة يرتدون كمامات واقية من الفيروس إلى جانب طواقم طبية في مستشفى العزل بأسوان.
وقال مجاهد، إن "تعافي أسرة مصرية مكونة من خمسة أفراد من الكورونا بشكل كامل. الأسرة مكونة من الأب والأم وثلاثة أطفال".
وأضاف، "تلقت الأسرة العلاج والرعاية الكاملة داخل مستشفى"الصداقة" بأسوان منذ إصابتهم بفيروس الكورونا، وحتى شفائهم الكامل وخروجهم اليوم. حمد لله علي سلامتكم ونتمني السلامة لباقي المصابين".
وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن خروج ١٢ من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، بينهم سيدة أجنبية، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 259 حالة حتى اليوم.
وأوضح الدكتور خالد مجاهد ، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفعت لتصبح 396 حالة، من ضمنهم الـ 259 متعافيًا.
وأضاف أنه تم تسجيل 149 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، بينهم عائدون من الخارج إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها سابقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 حالات.

وقال "مجاهد" إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.
وذكر مجاهد أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، الإثنين، هو 1322 حالة من ضمنهم 259 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و 85 حالة وفاة.

شاهد: