Advertisement

خاص- مروة البحيري

هزة عنيفة للقطاع السياحي بالاردن وبوادر أزمة تلوح بالافق بعد تقديم 6 رؤساء جمعيات سياحية من أقطاب القطاع  استقالاتهم اعتراضا واستياءا من طريقة معالجة وزارة السياحة للازمة العنيفة التي تعرضت لها السياحية بالاردن.

وقدم كل من رئيس جمعية وكلاء السياحة محمد سميح ورئيس جمعية المطاعم السياحية عصام فخر الدين  ورئيس جمعية الفنادق الاردنية عبدالحكيم الهندي ورئيس ادلاء السياح الاردنية رائد عبدالحق ورئيس جمعية النقل السياحي شفيق الحايك ورئيس جمعية الحرف والصناعات التقليدية والشعبية ابراهيم الزريقي استقالاتهم في كتاب موجه الى وزيرة السياحة مجد شويكه مؤكدين على عدم التراجع عن هذه الاستقالات.

واكد رؤساء الجمعيات ان القرارات التي اتخذتها الوزيرة تبعد كل البعد عن ملامسة الاحتياجات الحقيقية للقطاع السياحي وقد تكون مناسبة لقطاعات اخرى بعيدة عن الكارثة الجسيمة التي لحقت بالقطاع السياحي.

وقالوا ان الجسد السياحي الان في مهب الريح والاغلاق والبطالة وتسريح الكفاءات التي بنيناها طويلا مؤكدين ان الحلول الحكومية وضعت القطاع السياحي في مأزق وضغط شديد. وتاليا نص الكتاب: