Advertisement

أدانت الخارجية العراقية رفع علم المثلية من قبل بعثة الاتحاد الأوروبي وبعثات أجنبية أخرى في بغداد بصفته خرقا للقيم والأعراف الاجتماعية والدينية.

وقالت في بيان لها، "تشجب قيام بعثة الاتحاد الأوروبي وبعثات أجنبية أخرى عاملة في العراق برفع علم المثلية في مقراتها ببغداد، لما يمثله من مساس بالمبادئ والقِيَم الأخلاقية السامية التي تحترمها الديانات السماوية كافة، فضلاً عن تنافيه مع القيم والأخلاق والأعراف الاجتماعيّة لبلدنا العزيز، واستفزازه للمشاعر والمعاني الدينية المقدسة".

وأضافت "في هذه المناسبة، نذكر كافة البعثات العاملة في العراق بلزوم التقيد بالقوانين المرعيّة في البلاد، ورعاية الأعراف الدبلوماسية والقِيَم السائدة في المُجتمَع العراقيّ".

وشهد العراق، اليوم الأحد، 17 مايو لأول مرة في تاريخه، رفع العلم الخاص بمثليي الجنس، في وسط العاصمة بغداد، احتفالا باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، والتحول الجنسي.

ورفع علم المثليين، الذي يضم ألون قوس قزح، من قبل بعثة الاتحاد الأوربي في العراق، بشكل رسمي داخل الأراضي العراقية، وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك، الأمر الذي أثار موجة غضب سياسي، وشعبي.


وأعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي، في تغريدة عبر موقع تويتر مرفقة بصورة، أنه "بالاشتراك مع السفرتين الكندية، والبريطانية في العراق، ننضم اليوم في بغداد مع بعثات الاتحاد حول العالم في رفع علم قوس قزح للاحتفال باليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية، والتحول الجنسي وتسليط الضوء على حقوق المثليين/ات ومتحولي/ات الجنس ومزدوجي/ات الجنس".