Advertisement

كشفت كاميرات المراقبة داخل فندق سعودي، حل اللغز للجريمة التي شهدها بالعثور على جثة شاب وسكين .

وأفادت وسائل إعلام سعودية، أن النيابة العامة ومركز شرطة العزيزية في مكة، بدأت التحقيق بجريمة قتل مواطن في العقد الثالث من العمر، على يد مواطن آخر، إثر طعنه بسكين عدة طعنات متفرقة بجسده؛ بسبب التحرش اللفظي.

وبحسب صحيفة "عاجل"، تلقت الجهات الأمنية بلاغا من موظف استقبال في أحد الفنادق في حي العزيزية، يؤكد العثور على سكين ملطخ بالدم بإحدى حاويات النفايات وبالقرب من غرفة نزيل في الفندق (المجني عليه).

وتم العثور على جثة القتيل داخل غرفته، وبها عدة طعنات متفرقة بجسده، وكذلك أداة الجريمة.

وبالعودة لكاميرات الفندق، اتضح أن الجاني خرج من المصعد، وهو يحمل بيده كيسا أبيض بداخله أداة الجريمة وطرق باب غرفة المجني عليه.

وأثناء فتح باب الغرفة حدث بينهما عراك وتشابك بالأيدي، تطور بالدخول إلى الغرفة وإغلاقها، وبعد وقت قصير كشفت الكاميرات عن أن الجاني خرج وثوبه ملطخ بالدم، ووضع السكين في حاوية النفايات، ودخل غرفة جانبية وأغلق الباب عليه.

وتمكن رجال الأمن من اقتحام الغرفة وإلقاء القبض على الجاني؛ حيث كان في حاله هيجان وهلع واضطرابات نفسية، وبمواجهته بجريمته أقر واعترف بارتكابها، وعلل سبب جريمته بأنه تعرض لمضايقة وتحرش لفظي من المجني عليه.