Advertisement

في أعقاب الضجة التي أشعلها إعلان أبناء الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، العفو عن قتلة والدهم داخل القنصلية السعودية بأسطنبول في قتل في أكتوبر 2018، تساءل الكثيرون عن المقابل وراء ذلك، وعما إذا كان قد تم ترضيتهم ماديًا من أجل إسقاط حقهم في القصاص لدماء والدهم الذي أثار مقتله موجة غضب واسعة في أرجاء العالم.

وربط البعض بين القرار الذي أصدره صلاح خاشقي، النجل الأكبر للكاتب الراحل في وقت مبكر اليوم، وتفاصيل "الدية" التي كشفت شبكة (CNN) قبل أكثر من عام التي تقاضاها ومن المتوقع أن يتقاضاها مستقبلاً أبناء خاشقجي مقابل وقف ملاحقة المتهمين بمقتله.

ووفق ما ذكرته المصادر آنذاك، فإن كلاً من أبناء خاشقجي الأربعة حصل على منزل قيمته 15 مليون ريال سعودي (نحو 4 ملايين دولار)، وأن صلاح، الابن الأكبر لخاشقجي والذي يتعامل مع الحكومة السعودية في قضية مقتل والده نيابة عن العائلة حصل على منزل كبير في جدة حيث يعمل هناك كمصرفي، وأخوه عبدالله وشقيقتيهما كل حصل على منازل في مناطق مختلفة.

بالإضافة إلى العقارات، بينت المصادر أن كلاً من أبناء خاشقجي، حصل على دفعة واحدة قيمتها مليون ريال (نحو 267 ألف دولار) في حين سيحصلون على مبلغ مالي شهري تتراوح قيمته بين 10 و15 ألف دولار قد يستمر إلى مالا نهاية.