Advertisement

اقتحم أقارب سيدة مصرية توفيت بفيروس كورونا المستجد وقاموا بخطف الجثمان من إحدى مستشفيات فاقوس بمحافظة الشرقي المصرية.

وكشف الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية تفاصيل اقتحام ذوي المتوفاة لأحد المستشفيات وأخذ جثمانها خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "التاسعة" الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على التليفزيون المصري قائلاً: إن الجثمان يعود لسيدة عمرها 73 عاما وتوفيت إثر إصابتها بفيروس كورونا، لافتًا إلى أن أسرة السيدة المتوفية تعجلوا في دفنها عقب معرفتهم بوفاتها وقاموا بأخذ جثمانها في سيارة ربع نقل بحسب موقع فيتو.

وأشار إلى أن السيدة توفيت في تمام الساعة الواحدة ظهرًا بمستشفى حميات فاقوس وعقب وفاتها كان الطب الوقائي يقوم بالإجراءات الاحترازية الخاصة بدفن موتي كورونا إلا أن أسرتها تعجلوا في دفنها.

وأوضح أنه بعد تجهيز السيدة ووضعها في الكيس من قبل الطب الوقائي تأخرت سيارة الإسعاف التي ستنقلها الأمر الذي جعل ذويها يتعجلون وأخذوا الجثمان قبل وضعه في الكيس.

وأكد أنه تم التواصل مع أسرة المتوفية واسترجاع الجثمان قبل الدفن وتنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية، لافتًا إلى أن أسرة السيدة المتوفية أدركوا خطورة الأمر وتفهموا إجراءات وزارة الصحة.(البيان)