Advertisement

رجح نقيب أصحاب محطات المحروقات نهار السعيدات اليوم الأربعاء، رفع أسعار المشتقات النفطية لشهر حزيران المقبل؛ نظرا لارتفاعها عالميا.

وقال السعيدات لقناة "المملكة" إن التوقعات محليا تشير إلى أن بنزين أوكتان  90 و95 سيرتفع بنحو 10 %، والديزل ما يقارب 4 %  مع إبقاء سعر أسطوانة الغاز عند سعرها الحالي.

"وبين سعيدات: بقي 4 جلسات تداول، والنسب قد تتغير ارتفاعا أو انخفاضا خلال تلك الجلسات (...) عودة الحياة بشكل شبه طبيعي في عدة دول أدى لزيادة الطلب والاستهلاك".

وأوضح أن الطلب محليا على المشتقات النفطية ارتفع بعد قيام مستهلكين بشراء مادة الديزل؛ لتخزينها للشتاء المقبل، أو قيام بعض المصانع بشراء كميات إضافية من المحروقات.

وبخصوص الإقبال على المشتقات النفيطة بين السعيدات أن الطلب شهد تحسنا محليا بعد السماح للمركبات بالتحرك، مضيفا أن النقابة تطالب بعودة عمل محطات المحروقات كافة على مدار الساعة مع مراعاة إجراءات السلامة والصحة العامة.

وقال، إن النقابة يأتي طلبها بالعمل على مدار الساعة لمساعدة المحطات لتتمكن من دفع الرواتب، وكلف التشغيل، وتجنب تسجيل الخسائر.

ومن جهتها أوصت لجنة الطاقة في مجلس الأعيان اليوم الأربعاء، بعدم تخفيض اسعار المشتقات النفطية  وإيقاف مشاريع الطاقة المتجددة وتأخير استلام مشروع الصخر الزيتي، ضمن توصيات رفعها المجلس من خلال لجانه الدائمة تتعلق بأولويات العمل في المرحلة الراهنة ووضعها امام الحكومة للاستنارة بها.