Advertisement

 خضم الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة احتجاجًا على مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد، ظهر مقطع فيديو جيددة وهو يخوض صراعًا عنيفًا مع رجال الشرطة أثناء الدفع به إلى داخل سيارة شرطة، قبل وفاته بعد أن ظل يتوسل لأحد الضباط بأن يرفع ركبته عن عنقه لنحو تسع دقائق.

ويظهر المقطع - الذي نشره الناشط المثير للجدل شون كينج يوم السبت - ضابطًا في مدينة مينيابوليس بولاية مينسوتا ناحية باب الأيسر الخلفي لسيارة الشرطة، ويبدو أنه يصارع فلويد، بعد اعتقاله لمحاولته استخدام فاتورة وهمية بقيمة 20 دولارًا.

وشوهد ديريك شوفين، الضابط المتهم بقتل فلويد وهو يركض إلى الجانب الأيمن من السيارة في نهاية مقطع الفيديو.

وتشهد الولايات المتحدة أعمال شغب بعد أن تناقل ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية مقاطع فيديو توثق حادث احتجاز فلويد على يد عناصر شرطة في مينيابوليس، أكبر مدن ولاية مينيسوتا، بطريقة قاسية، مما أسفر عن وفاته في المستشفى متأثرا بإصابة ألمت به أثناء إلقاء القبض عليه.

وبدأت الاحتجاجات في منيابوليس سلمية، لكنها سرعان ما تطورت إلى أعمال حرق ونهب وتخريب بعد أن صب المحتجون جام غضبهم على السلطات، وانتقلت المظاهرات سريعًا إلى مدن أخرى في البلاد بينها واشنطن ونيويورك.. شاهد

 
View this post on Instagram

BREAKING: Just got this new video. It’s all coming together. Police were in the car beating the shit out of George Floyd. One stands watch, while the others attacked him.

A post shared by Shaun King (@shaunking) on May 30, 2020 at 3:17pm PDT