Advertisement

وجه جلالة الملك عبدالله الثاني الحكومة إلى الاستفادة من المحطات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة، لتكون حواضن للمشاريع الزراعية المتقدمة.

ولفت جلالته، خلال زيارة غير معلنة إلى محطة أوهيده في محافظة معان الثلاثاء، إلى أهمية بناء شراكات مع القطاع الخاص للاستفادة من هذه المحطات.

وأشار جلالته إلى ضرورة تقييم جميع المحطات الزراعية وإعادة تفعيلها، من حيث الإدارة وآلية نظم الزراعة والري والمزروعات.

وشدد جلالته على ضرورة استفادة المجتمع المحلي من المحطة من خلال تشغيلهم وتدريبهم على الأساليب الزراعية الحديثة.

وتحتوي المحطة، التي تقام على مساحة ألفي دونم، على أشجار زيتون، وفستق حلبي، وعنب، ويعمل فيها 35 عاملاً من سكان المنطقة.

كما تشتمل المحطة، التي تتوفر بها بنية تحتية متكاملة، على بركتين سعة كل منها 2700 متر مكعب، وشبكة ري رئيسية تحت الأرض تغطي كامل المحطة، وأربعة بيوت بلاستيكية.

 يذكر أن هنالك 12 محطة زراعية إنتاجية تابعة لوزارة الزراعة في مختلف المحافظات، بالإضافة إلى وجود محطات لإنتاج الأشتال يتم توزيعها على المزارعين.