Advertisement

أعلن نادي برشلونة رسمياً، عن إصابة قائده ليونيل ميسي، وتحول الهدوء التام الذي أظهره النادي بسبب غياب الأرجنتيني عن مران أول من أمس الأربعاء، إلى صدمة كبرى لعشاق النادي الكتالوني.

وأصدر نادي برشلونة بيان رسمي توضيحي عن سبب غياب ميسي عن التدريبات اليوم الجمعة، وجاء فيه: "اللاعب ظل في صالة الألعاب للتعافي من انقباض في عضلات ساقه اليمنى". 

وبالتالي حسب موقع "إيه آس إربيا"، لم تكن الخطة الوقائية التي أعلن عنها النادي الكتالوني أول من أمس، لم تكن حقيقية، وإنما كان الأمر للتعافي من الإصابة.

وكانت "تي في 3" الإسبانية، قد كشفت عن تعرض ليونيل ميسي لتمزق بسيط في ساقه اليمنى يوم الثلاثاء الماضي، وأنه خضع لفحص بالرنين المغناطيسي أكد الأمر، وأنها إصابة ستبعده عن التدريبات لفترة تتراوح بين 7 إلى 10 أيام، لذلك أصبحت مسألة خوض أول مباراة بعد عودة منافسات الدوري الإسباني أمام ريال مايوركا محل شك كبير.

ومن الواضح أن الوضع لم يكن جيداً بعد التأكد من أن ميسي لم يتوجه إلى التدريب الصباحي اليوم الجمعة، وقرر النادي التخلي عن تفسير الخطة الوقائية، وإعطاء حجة معقولة لوضع قائد الفريق.

كما كشفت "إيه آس"، أن المعالج الفيزيائي في برشلونة قام بزيارة ميسي في منزله أمس الخميس، في محاولة لمواصلة أعمال التعافي بشكل سريع، كما غاب اللاعب الشاب أنسو فاتي، غاب هو الآخر عن التدريبات، حيث يواصل اللاعب المعاناة من إصابة في أوتار الركبة، ويواصل عملية التعافي من الإصابة.