Advertisement

عاد اللواء المتقاعد خليفة حفتر، من موسكو دون أن يتمكن من مقابلة أي مسؤول روسي، كما رفض الرئيس الروسي بوتين استقباله رغم انتظاره 12 ساعة أمام مكتبه. فيما فسر ذلك بأن قرار غير معلن من روسيا بتخليها عن حفتر، وانسحابها من الملف الليبي، بعد هزائمه المروعة والتي فقد على إثرها غرب ليبيا بالكامل ومن المتوقع، أن يحرر بقية الشرق الليبي لاحقا

وقال الصحافي الليبي إبراهيم قصودة في تغريدة له على حسابه بتويتر " روسيا تعلن رسميا انسحابها من الملف الليبي لصالح حكومة الوفاق وترفض استقبال حفتر بعد انتظاره 12 ساعة فعاد دون أن تمكنه من مقابلة أي مسؤول".

إلى ذلك تصدر هاشتاغ "ليبيا أبية يا صعاليك ...." مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلان حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، تحرير مدينة ترهونة من مليشيات حفتر وهي آخر معاقل لقواته في غرب ليبيا الذي بات محررا بالكامل.