Advertisement

ظهر في الاحتجاجات الأمريكية، التي اندلعت في معظم المدن الأمريكية، احتجاجا على مقتل الأمريكي الأسود جورج فلويد على يد شرطي أمريكي الكثير من المفاجآت.

آخر هذه المفاجآت هي ظهور أفراد طائفة "الموريش" أو الموريسكيون، وهم من بقايا المسلمين في الأندلس، ويرون في المغرب الوطن الأم بعد سقوط الأندلس، وأنهم أحفاد  ونسل لإمارات حكمت الشمال الأفريقي.

وقامت طائفة الموريش برفع الأعلام المغربية أثناء الاحتجاجات في الولايات المتحدة بعد مقتل جورج فلويد على يد الشرطي الأمر يكي.

وظهر في مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع أحد أتباع هذه الطائفة خلال  الاحتجاجات الأمريكية، وهو يرتدي العلم المغربي، حيث يدعي نبيها بـ "النبي نوبل"، واذلي ظهر في عشرينات القرن الماضي.

ويوجد من أتباع هذه الطائفة حوالي 60 إلى 80 ألف في المغرب، والذين يتبعون النبي " نوبل درو علي".

وتوفي نبي هذه الطائفة في عام 1926، وهو من أحد قبائل الهنود الحمر، وسافر إلى مصر في أحد رحلاته، حيث تعلم الصوفية.