Advertisement

يقوم رئيس مجلس إدارة أحد البنوك الإسلامية باستغلال واستثمار الصحفيين الذين يبرمون عقودا  مع البنك بـ "تراب" المصاري لتغطية نشاطاته الثقافية والفكرية ومنتدياته التي تحوم حولها كثير من علامات الاستفهام لا سيما في البذخ الذي تشهده هذه المؤتمرات ومن الولائم الضخمة ومشاركته في مؤتمرات تروج لتوجهات ومذاهب ما انزل الله بها سلطان تحت مسمى التسامح والوسطية والتآخي دون معرفة مصادر التمويل .

ويبدو ان اشتراط ابرام عقد مع البنك يرتبط بنشر وتغطية نشاطات رئيس مجلس الادارة بينما مدير عام البنك غايب طوشة.. والمثل يقول "اقرب طريق لقلب البنك حضور مؤتمرات رئيس مجلس الادارة)!!