Advertisement

قال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب الدكتور خالد الكلالدة،  إن 20 فريقا حاليا يقومون  بإجراء بمسوحات  فحص مواقع جديدة، لتخصيصها كمراكز اقتراع للانتخابات البرلمانية  المقبلة، ولزيادة صناديق الاقتراع إلى 10 آلاف صندوق اقتراع وفرز، بما ينسجم مع متطلبات تدابير السلامة العامة في ظل جائحة كورونا، وبما يسمح لتصويت 400 ناخب لكل صندوق.

وجاءت توضيحات الدكتور الكلالدة مساء السبت، خلال ندوة الكترونية نظمها مركز القدس للدراسات السياسية، بالتعاون مع منظمة كونراد أديناور عبر تطبيق “زوم” حول الاستعدادات الفنية للهيئة المستقلة لإجراء الانتخابات بمشاركة عدد من الحزبيين والنواب السابقين والخبراء في العملية الانتخابية.

وقال الكلالدة في الندوة التي شاركت بها “الغد” إن الهدف الاساسي للهيئة ، هو ترسيخ الثقة بالعملية الانتخابية ، مستبعدا إجراء الانتخابات “عن بعد”، ومنوها إلى أن التصويت عن بعد لايعني بالضرورة أن يكون الكترونيا وينطوي على صعوبات تقنية، فيما أكد أن التصويت “يجب أن يكون وجاهيا” وأن التصويت عن بعد قد “يأتي مستقبلا” في الانتخابات.

وكشف الكلالدة عن عمل الهيئة المستقلة حاليا، على إمكانية    اعتماد توزيع أسماء الناخبين في مراكز الاقتراع وفقا للقيد المدني وليس وفقا للترتيب  الهجائي للأسماء، وقال :” لأن البعض كان يسعى للتمييز بين الذكور والاناث، وما نقوم بمحاولة تطبيقه الان أن تكون  العائلة  مسجلة  في المركز ذاته والآن يجري التدقيق حاليا ونعمل عليها على أرض الواقع كيف ستجري” .

وعن إمكانية تحديد أكثر من يوم للاقتراع  ، قال  :” في الدائرة الواحدة لايجوز ، لكن في دوائر مختلفة قد يكون 23 دائرة في 23 موعد لكن هذا أمر مستبعد بسبب حاجة الهيئة إلى 105 أيام لإجراء الانتخابات.”

وجدد الكلالدة التأكيد على أن “الإشراف وإجراء الانتخابات” هي مهمة حصرا من صلاحية الهيئة المستقلة بموجب الدستور، ردا على بعض ما يتم تداوله على أن الحكومة تشرف على الانتخابات.

وبين الكلالدة أن هناك 7 مراحل إجرائية للعملية الانتخابية، تم مواءمة 5 منها بإضافة “عن بعد” عبر تعديل التعليمات، منوها إلى أن هناك مرحلتين لم يكن بالامكان مواءمتهما، وهما الترشح والاقتراع قائلا لايجوز تقديم طلبات الترشح إلا “وجاهة” رغم  حالة الاكتظاظ التي تشهدها هذه المرحلة للقوائم ، وكذلك عملية الاقتراع.

وبين أن زيادة عدد صناديق الاقتراع، يرافقه تخفيض عدد الأسماء المسجلة للناخبين ليتمكنوا من التصويت لمدة أطول ، مؤكدا أن الهيئة ستتجه إلى تمديد الاقتراع سلفا إلى الساعة التاسعة مساء، ليكون أمام المواطن 14 ساعة.