Advertisement

نفى الناطق الاعلامي لوزارة الطاقة والثروة المعدنية أن يكون قد تمت الموافقة على ترخيص شركة تسويقية جديدة للمشتقات النفطية.

وأوضح في بيان اليوم الاحد، أن عددا من منتسبي نقابة المحروقات كانوا قد قاموا بتأسيس شركة تحت أسم المملكة بهدف الحصول على رخصة لممارسة نشاط تسويق المشتقات النفطية، وتقدموا بطلب لوزارة الطاقة لغايات تأهيلهم للحصول على هذه الرخصة.

وكانت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية قد التقت في مكتبها عددا من مؤسسي شركة المملكة وأكدت خلال اللقاء أنه على الشركة أن تثبت ملاءتها الفنية والمالية التي تمكنها من ممارسة هذا النشاط والتوجه الى هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن للحصول على رخصة ممارسة نشاط تسويق المشتقات النفطية،حيث أن الترخيص من مهام الهيئة بموجب قانون الهيئة الصادر عام 2017.

ومن الجدير بالذكر أن وزارة الطاقة والثروة المعدنية قد قامت عام 2013 بترخيص ثلاث شركات لتسويق المشتقات النفطية في المملكة ومنحها حصرية لممارسة هذا النشاط لمدة ثلاثة أعوام انتهت في أيار 2016، وكانت الوزارة قد أعلنت في أيلول عام 2018 عن فرصة لترخيص شركتين جديدتين لتسويق المشتقات النفطية، وتم تأهيل أحدى الشركات لممارسة هذا النشاط وتقدمت بطلب رسمي للهيئة للحصول على الرخصة إلا ان الشركة لا زالت في مرحلة التفاوض مع الهيئة حول بنود الرخصة.