Advertisement
على خلفية قتل أم مصرية لطفلتيها خنقًا، أصدرت النيابة العامة في مصر بيانًا أوضحت خلاله أقوال المتهمة.

وأوضح البيان أن المتهمة أقرت في التحقيقات بسوء العلاقة بينها وبين زوجها منذ عقد قرانهما، وتضييقه عليها وسعيه الدائم للحَدِّ من علاقاتها.

وذكر البيان أن العلاقة بين المتهمة وزوجها احتدت، وأزمعت الزوجة الانتحار أكثر من مرة ومنعتها والدتها، حتى جاء يوم الواقعة فبدرت إليها فكرة قتل ابنتيها ثم انتحارها خلاصًا من زوجها وتخليصًا لابنتيها من قسوته بعد وفاتها على حدِّ ظنها.

واعترفت المتهمة بأنها عندما خلت بالطفلتين بعد ذهاب أبيهما للعمل عقدت عزمها على قتلهما، فخنقتهما بيديها، ثم تظاهرت لاحقًا أمام أهل زوجها بمفاجأتها بالواقعة، مدعية عدم إقدامها على الانتحار بعد وفاتهما لحيرتها في وسيلة الانتحار.

وأشار إلى أن الفحوصات أكدت سلامةَ القُوى العقلية للأم المتهمة وعدم تعاطيها أي مخدِّرات أو عقاقير تؤثر في إرادتها خلال ارتكاب الواقعة.