Advertisement

في تطور جديد في إسرائيل، اتهم بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، ، المستشار القضائي لحكومته، أبيحاي مندلبليت، بتدبير انقلاب ضده.

وبحسب ما ذكرته الشرق الأوسط فقد سعى مندلبليت لإفلاس نتنياهو، وإجباره على الاستقالة من منصب رئيس الحكومة، وذلك بسبب القرار الذي اتخذه ومنعه فيه من تلقي تبرع من صديق بقيمة 3 ملايين شيقل، لتمويل دفاعه عن نفسه.

وأضاف نتنياهو، أن مندلبليت الذي أعد لائحة اتهام ضده بثلاث قضايا هي : (تلقي الرشى، والاحتيال، وخيانة الأمانة)، لأجل التشويش على إمكانية الحصول على العدالة لأسباب واهية.

وأضافت الصحيفة أن نتنياهو كان قد طلب من لجنة التصاريح في مكتب مراقب الدولة أن تجيز له الحصول على تبرعات صديقه رجل الأعمال الملياردير الأميركي، سبنسر بارتريدج، من أجل تمويل محاكمته.

وتابع قائلا :  إن الدفعة الأولى التي يطلبها هي بقيمة 10 ملايين شيقل، مما يعني أنه ستكون هناك تبرعات أخرى. كما طلب ممثلو المستشار من نتنياهو أن يعرض كشف رأس مال شخصي، حتى يتيقن من أنه يحتاج فعلا إلى تبرع، حيث إن سجلات الكنيست تبين أن نتنياهو يحتفظ بمبلغ 70 مليون شيقل في حسابه الشخصي في البنك.

من جانبه رفض نتنياهو تقديم بيانات مالية، ، متعللا بأن نيابة الدولة التي تدير المحكمة ضده تتمتع بموارد لا محدودة، بغرض إدانته بالتهم الموجهة ضده، والعدالة تتطلب أن يحظى نتنياهو بموارد كافية للدفاع عن نفسه