Advertisement

بعد تدهور حالته الصحية خلال الأيام الماضية، انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لـ"أيوب فالح حسن الربيعي" أحد عناصر الميليشيات الايرانية في العراق، المصاب بفيروس كورونا المستجد.

وتناقلت الصورة وسائل إعلام إيرانية، مؤكدة سوء حالته الصحية.

ويظهر أيوب الملقب بـ"بأبو عزرائيل"، ممدداً على الأرض واضعاً جهاز تنفس اصطناعي على وجهه، وسط أنباء عن إصابته بتلف كامل بالرئة.

فيما يعتبر "أبو عزرائيل" أحد القادة البارزين في كتائب تعرف باسم "الإمام علي" بسبب الصلة القوية التي كانت تربطه بقائد فيلق القدس قاسم سليماني الذي قتل أوائل يناير/كانون الثاني الماضي بضربة أميركية على مطار بغداد.

طُرد من التحرير

ولمع اسمه بعدما ظهر مرة خلال الاحتجاجات العراقية قبل أشهر، يحاول تقديم النصح للمتظاهرين ما دفعهم للغضب عليه وطرده وتذكيره بأنه من ضمن دائرة الفساد التي ثاروا ضدها، وأشاروا حينها إلى عمله لصالح طهران.

وتجمع المئات من المحتجين حوله حتى فر هارباً من ساحة التحرير وسط بغداد في ذلك الوقت.