Advertisement

استأنف العراق الخميس الرحلات الجوية السياحية في غالبية مطاراته، بعد أربعة أشهر من الإغلاق؛ بسبب جائحة كوفيد-19 الذي وصل إلى ذروته في البلاد، حيث يعتبر رفع الحجر أساسياً لدعم الاقتصاد الذي يشهد أسوأ أزماته.

وأقلعت صباح الخميس طائرات عدة من مطار بغداد الدولي إلى لبنان وتركيا، بحسب ما أفاد مراسلون من وكالة فرانس برس في المكان. وكان الموظفون الذي يضعون كمامات وقفازات يتأكدون من فحوصات الركاب التي يجب أن تثبت خلوهم من الفيروس للتمكن من السفر.

وأعاد مطارا البصرة والنجف في جنوب البلاد فتح أبوابهما الخميس أيضاً، فيما مددت أربيل والسليمانية الإغلاق حتى الأول من آب/أغسطس، بحسب ما أشارت سلطات إقليم كردستان.

وسبق للسلطات العراقية أن خففت من إجراءات الحظر الشامل، رغم تواصل ارتفاع أعداد الإصابات، التي لامست 100 ألف مع أكثر من 4 آلاف وفاة.

وقلص العراق ساعات الحظر، ليبدأ من الساعة التاسعة والنصف مساء (18,30 ت غ) وحتى السادسة صباحاً (03,00 ت غ)، وقرر أن يعيد فرض الحظر الشامل خلال عيد الأضحى، ليعود ويرفعه كاملاً بعد العيد.

وفتحت المراكز التجارية أبوابها أيضاً، مع تواصل إغلاق المطاعم والمقاهي التي تكتفي حالياً بالاعتماد على خدمة التوصيل لزبائنها.