Advertisement

وجهت سفيرة لبنان في الأردن ترايسي شمعون، والتي أعلنت استقالتها من منصبها قبل أيام، رسالة مصورة للشعب اللبناني وللأردن كذلك، شرحت خلالها سبب عودتها للعاصمة عمان.

وقالت "أود أن أوضح لأصدقائي في لبنان لماذا اضطررت إلى العودة بسرعة كبيرة إلى عمان ، أولاً فيما يتعلق بـ Covid-19 ، من الصعب جدًا الحصول على رحلات جوية من لبنان إلى الأردن واضطررت إلى المغادرة عندما أصبح أحدهم متاحًا. ثانيًا، علي الالتزام بلوائح مكتبي وتقديم استقالتي رسميًا والتي تتطلب قرارًا وزاريًا".

وأشارت إلى أن الأمر سيستغرق بعض الوقت حيث لا توجد حكومة في لبنان.

وأوضحت " لدي العديد من الزملاء والأصدقاء الذين أحتاج أن أودعهم بطريقة رسمية ومحترمة تتناسب مع المنصب الذي كنت أشغله".

وختمت رسالتها قائلة "أود أن أقول للجميع في لبنان إن قلبي معكم ، ويجب أن نواصل هذا النضال المشرف لبناء لبنان جديد نفخر به جميعًا".

وقدمت السفيرة اللبنانية، استقالتها على خلفية الانفجار الكبير الذي تعرضت له بيروت واحتجاجا على الفساد المستشري في جسد الدولة اللبنانية.

وطالبت شمعون بمحاسبة كل السلطة السياسية السابقة والحالية.

وقالت شمعون يوم استقالتها مباشرة على الهواء خلال مقابلة عبر قناة "ام تي في" اللبنانية "جئت أعلن استقالتي كسفيرة.. اعتراضاً على الإهمال في الإدارة".

وأضافت شمعون التي عُينت في منصبها قبل ثلاث سنوات بتوصية من الرئيس اللبناني ميشال عون.