Advertisement

كشف زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، لنظيره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن أسرار قتله لزوج عمته قبل 7 سنوات، نافيًا الشائعات التي انتشرت حول تلك الواقعة حينها بأنه قتله رميًا بالرصاص على أيدي مجموعة عسكرية.
واعترف الزعيم الكوري الشمالي لـ”ترامب” بأنه اضطر في 2013 إلى إعدام زوج عمته “جانغ سونغ ثايك” بسبب عدم ولائه للنظام، وأخبره أنه “قطع رأسه وعرضه على آخرين في محاولة لبث الرعب بقلوبهم”، وفقًا لـ”العربية”، ونقلًا عن كتاب “Rage” الذي ألفه الصحافي الأمريكي بوب وودوارد.
وكان كيم أقدم أولًا على إقالة جانغ من جميع مناصبه، وأهمها منصبه كنائب لرئيس لجنة الدفاع الوطني، وبث مزاعم عن فساده وتعاطيه المخدرات ومحاولته الإطاحة بنظام الدولة، ثم ظهرت بعد شهر من خبر إعدامه، تقارير تفيد بأن عملية القتل كانت أكثر وحشية مما كان متوقعًا في البداية.