Advertisement

تساءل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن سر استثناء الأندية الرياضية من قرارات التعليق المعلن عنها مؤخرا والتي طالت قطاعات متعددة.

وتمحور طرحهم حول المعايير الجوهرية التي اعتمدتها الحكومة بإغلاق القطاعات حيث تساءلوا عن الفرق بين مراكز اللياقة البدنية والمقاهي من حيث الازدحام.

وكانت الحكومة أعلنت حزمة قرارات في ظل سعيها لكبح جماع أعداد الإصابات المتصاعدة التي تعتبر غير مسبوقة محليا منذ بدء الجائحة.