Advertisement

نجح أكثر من 200 سجين الهروب من أحد السجون في أوغندا عراة بعد أن تغلبوا على الحراس وتخلصوا من الزي الأصفر المميز الذي كان من المفترض أن يجعل من السهل اكتشافهم.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تبحث القوات الأوغندية في شمال شرق البلاد عن السجناء الذين اقتحموا مستودعا للدروع وتجردوا من ملابسهم وهربوا إلى منطقة برية نائية بعد هروبهم من السجن.

من جهتها، أعلنت العميدة فلافيا بايكواسو المتحدثة باسم الجيش، أن ثلاثة أشخاص على الأقل – جندي واثنان من أصل 219 فارا، لقوا مصرعهم في تبادل إطلاق النار.

وقد وقع الهروب من السجن بعد ظهر الأربعاء، بالقرب من ثكنات الجيش في منطقة موروتو .

وقالت بايكواسو، إن هؤلاء السجناء خطرون ومتشددون للغاية، فقد تم سجنهم لارتكابهم جرائم تتعلق بسرقة الماشية في المنطقة.

وأضافت: ”خلعوا ملابسهم لتجنب أن يتم رصدهم في بذلاتهم المعروفة وركضوا إلى سفوح جبل موروتو، وهي منطقة غير مأهولة بالسكان وصفتها المتحدثة بأنها ”برية“.وقالت إن المطاردة مستمرة، وحذرت من أن السجناء الفارين قد يقتحمون المنازل المحلية بحثا عن الملابس.