Advertisement

اكدت مصادر طبية ان الوزير الأسبق مالك حداد تماثل للشفاء بعد اصابته بفايروس كورونا.

كما اكدت مصادر ان حداد خرج ظهر اليوم من المستشفى.

وكان أدخل الوزير الأسبق إلى المستشفى قبل نحو الـ 12 يوما بعد أن أعلن أنه أصيب بالفايروس.

ووجد إعلان الوزير حداد تعاطفا كبيرا معه، خاصة وأنه شخصية وطنية عرفت بسخاء يدها على الفقراء والمحتاجين.

وما ان علم الوزير حداد بأمر إصابته بفايروس كورونا حتى اعلن عن ذلك في العلن، على حسابه الشخصي على الفيسبوك.

وقال: تضامناً مع اكثر ٢٩٢٨ حالة كورونا معلنه في بلدي .. سأكون معكم.

ونصح حداد المواطنين الامتثال للأوامر الدفاعية التي تخص التجمعات وان نلقي جانباً موضوع التقبيل (المباوسة) وان لا نلتفت للعتب ان حضرنا فرحاً او عزاء في هذه الظروف، بهدف التخلص من هذا الكابوس.

وأضاف، الكل يعرف مدى حرصي على لبس الكمامة ولا ادري كيف وصلتني اللعينة لكن لا بد من تقبل الامر.

وثمن حداد "موقف وزير الصحة ووزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء واصحاب المعالي الوزراء والاقارب والاصدقاء من كافة انحاء بلدنا الحبيب والذين اتصلوا للاطمئنان"، كما ثمن "موقف مدير عام مستشفى الامير حمزة وكافة الكوادر المحترفة في هذا الصرح الكبير".