Advertisement

أطلق ناشطون أردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة #مرفوض ، وذلك رفضا لتغول شركات الاتصالات الاردنية على المواطن والتي تمثلت منذ أسابيع بفصل الخط بعد 24 ساعة من انتهاء صلاحية الرصيد.
وطالب المنظمون للحملة والمشاركون فيها بعودة الشركات عن قراراتها وتمديد صلاحية خطوط الاشتراكات في شركات الاتصالات لمدة شهرين لاستقبال المكالمات، إضافة الى مطالبتهم بعدم سحب حزم الانترنت وتدويرها للشهر القادم في حال لم يستهلكها المشترك .
واشتكى المواطنون منذ أٍابيع من طريقة تعامل شركات الاتصالات معهم وفصل خطوطهم حال انتهاء اشتراكاتهم ، كما اشتكوا من سحب حزم الانترنت ايضا والتي قام المواطنون بدفع إثمانها عند شراء البطاقات .

يذكر انه انطلقت قبل اسبوعين حملة لإغلاق الهواتف الخلوية ونزع الخطوط منها ، كوسيلة ضغط على الشركات للعودة عن قراراتها .