Advertisement

قال الناطق الاعلامي باسم وزارة العمل، محمد الزيود، إن على جميع مواليد عام 1995 من الذكور الذين وردت أسماؤهم بالكشوفات التي نشرتها القوات المسلحة لغايات خدمة العلم عليه، مراجعة القوات المسلحة في المكان والزمان الذي حدد له حاملا معه جميع أوراقه الثبوتية.

وأضاف الزيود في حديثه لـ"حياة اف ام"، الثلاثاء أن كل من طلب وتم ذكر أسمة لمراجعة القوات المسلحة وإن كان تنطبق عليه شروط الاستثناء من الخدمة، عليه مراجعة القوات المسلحة.
وأوضح أن كل مستنكف عن هذا الاستدعاء يُعتبر "فاراً" عن الخدمة وتطبق عليه قوانين وتعليمات وأنظمة القوات المسلحة، مشيراً إلى أن على المستثنيين من الخدمة تقديم الاثباتات وتقديمها للقوات المسلحة.
وبين الزيود، أن المشتركين في الضمان الاجتماعي "اختيارياً" سيتم استثناءه من خدمة العلم، بعد اقتناع القوات المسلحة بذلك.