Advertisement

قال رئيسُ غرفة تجارةِ عمان خليل الحاج توفيق، الأربعاء، إنه لقرارات الحكومة إغلاقِ القطاعاتِ التجاريةِ والاقتصادية، بدونِ نقاشٍ أو حوار او تشاركية مع ممثلي هذه القطاعات، إنها تحمل تفسيران الأول أن من يتخذ مثل هذه القرارات ليست لديه الحجة أو الدليل على فاعلية إجراءاته.

وأوضح الحاج توفيق أننا أصبحنا على يقين أن القرارات لا تتخذ بناء على أسس علمية، مشيرا إلى أن بعض الوزراء يتخذون قرارات دون التنسيق مع أحد.

واعتبر الحاج توفيق أن الثقة بين الحكومة والجهات الشعبية والإقتصادية تراجعت بفعل قرارات الإغلاق مدللا على ذلك بإغلاق المطاعم الذي لم يؤدي لأي نتائج فيما يتعلق بمواجهة كورونا.

وقال إن أكبر جهة متضررة من الإغلاقات تتمثل بصاحب العمل والعامل، ناهيك عما تلحق به الخزينة من خسائر، مشيرا إلى أن الخسارة اليومية لأصحاب المطاعم تتراوح ما بين 2 إلى 3 ملايين دينار.

وتحدث الحاج توفيق عن مقدار الضرر الذي لحق بقطاع المستثمرين في الأردن.

ووجه الحاج توفيق رسالة إلى الحكومة، معتبرا أن الجميع في مركب واحد، ولن يعيب الحكومة أن تجلس مع القطاع الخاص والتشاور معه في اتخاذ القرارات والأخذ بالرأي والنصيحة.

وتمنى الحاج توفيق أن تتراجع الحكومة عن إغلاق صالات المطاعم.