Advertisement

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن رأيه بشأن ارتداء الكمامات، لم يتغير رغم إصابته بكورونا، وإن 85 بالمئة من الأشخاص المرتدين لها يصابون بالفيروس.

وخلال لقاء بثته شبكة "إن بي سي" الأمريكية، قال ترامب: "هناك قصتان حول هذه المسألة، لكن أغلب من يرتدون الكمامات يصابون بالفيروس".

وكان ترامب دائما يرفض ارتداء الكمامة، خاصة في بدايات انتشار كورونا، وكان يخشى أن يلتقط له الصحفيون صورا بالكمامة، لكن على الرغم من ذلك أصيب بالفيروس بعد أن انتقل له من قبل إحدى مساعداته بالبيت الأبيض مع زوجته وابنته وابنه الصغير.

ونقل ترامب عقب إصابته إلى مستشفى عسكري، خضع خلالها للعلاج بخليط من عقارين لما يقرا بعد، وقال الأطباء إنه تلقى العلاج دون ظهور أعراض جانبية.

وخرج ترامب من المستشفى بعد أيام من دخوله وعاد للبيت الأبيض، وأعلن طبيبه شون كونلي، أنه شفي تماما، وبمقدوره المشاركة في اللقاءات العامة.