Advertisement

أفادت وكالة الأنباء الدولية رويترز، اليوم الاثنين، بأن الولايات المتحدة الأمريكية والسودان بصدد التوصل لاتفاق لرفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

ونقلت رويترز، عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن أمريكا والسودان اقتربا من التوصل لاتفاق يقضي برفع الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب، فيما ذكر المصدران أن الإعلان ربما قد يتم خلال الأيام القليلة المقبلة.

واعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الحكومة السودانية وافقت على دفع 335 مليون دولار كتعويضات لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم، لافتًا إلى أنه سيتم رفع اسم الخرطوم من قوائم الإرهاب بمجرد دفع المبلغ.

وكتب ترامب على تويتر، اليوم الاثنين "أخبار رائعة.. الحكومة السودانية الجديدة، التي تؤدي عملًا جيدًا، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأميركيين وعائلاتهم".


وأضاف "بمجرد دفع المبلغ المحدد، سأرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".



وتابع "في نهاية الأمر، ستتحق العدالة للشعب الأمريكي، وخطوة جيدة للسودان".

وفي وقت سابق، أعلن رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، جاهزية حكومته لدفع تعويضات ضحايا تفجيرات السفارتين و المدمرة كول الأمريكية مقابل رفع اسم بلاده من قائمة الإرهاب الأمريكية.

وكشف مسؤول أمريكي، أن الاتفاق على رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب “قد يحدد خطوات للخرطوم نحو إقامة علاقات مع إسرائيل”.

وكانت تقارير إخبارية أبرزت أن الإدارة الأمريكية تربط مسألة شطب السودان من القائمة بتوقيع اتفاق السلام مع إسرائيل.

أفادت وكالة الأنباء الدولية رويترز، اليوم الاثنين، بأن الولايات المتحدة الأمريكية والسودان بصدد التوصل لاتفاق لرفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

ونقلت رويترز، عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن أمريكا والسودان اقتربا من التوصل لاتفاق يقضي برفع الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب، فيما ذكر المصدران أن الإعلان ربما قد يتم خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

واعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الحكومة السودانية وافقت على دفع 335 مليون دولار كتعويضات لضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم، لافتًا إلى أنه سيتم رفع اسم الخرطوم من قوائم الإرهاب بمجرد دفع المبلغ.

وكتب ترامب على تويتر، اليوم الاثنين "أخبار رائعة.. الحكومة السودانية الجديدة، التي تؤدي عملًا جيدًا، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب الأميركيين وعائلاتهم".

وأضاف "بمجرد دفع المبلغ المحدد، سأرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وتابع "في نهاية الأمر، ستتحق العدالة للشعب الأمريكي، وخطوة جيدة للسودان".

وفي وقت سابق، أعلن رئيس مجلس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، جاهزية حكومته لدفع تعويضات ضحايا تفجيرات السفارتين و المدمرة كول الأمريكية مقابل رفع اسم بلاده من قائمة الإرهاب الأمريكية.

وكشف مسؤول أمريكي، أن الاتفاق على رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب “قد يحدد خطوات للخرطوم نحو إقامة علاقات مع إسرائيل”.

وكانت تقارير إخبارية أبرزت أن الإدارة الأمريكية تربط مسألة شطب السودان من القائمة بتوقيع اتفاق السلام مع إسرائيل.