Advertisement

أكد الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام أن كل ما يجرى تداوله حول وقوع جريمة قتل شرق العاصمة ضحيتها فتاة عثر على جثتها مقطوعة الرأس، عار عن الصحة ومحض كذب وإشاعة.

وأهاب بالجميع عدم تداول أو نقل مثل تلك الأخبار ما لم تكن صادرة عن مديرية الأمن العام.

وقال إن وحدة الجرائم الالكترونية تقوم بتتبع مطلق الاشاعة لاتخاذ الاجراءات القانونية حياله.