Advertisement

أقر الإعلامي معاذ العمري، بأنه وزميله جهاد أبو بيدر قطعا الاتصال الهاتفي للأسيرة الأردنية المحررة أحلام التميمي على إذاعة ميلودي الأردن بشكل متعمد.

وقال في مقطع فيديو بثه على صفحته في موقع فيسبوك مساء الأربعاء: "أوجه لأحلام التميمي تحية كبيرة لأنها طلعت معنا أول مرة، وأوجه لها مليار تحية كبيرة لأنها ما طلعت معنا مرة ثانية، لأنه إحنا قطعنا الاتصال".

وأضاف: "طلعنا ثاني يوم على الهوا، وطلعت أنا ثالث يوم وكذبنا وقلنا ما قطعنا الاتصال، وإحنا قطعنا الاتصال، وأنا مسؤول عن كلامي".

وأوضح أننا الإذاعة هي من اتصلت بالتميمي قبل المكالمة الهاتفية الشهيرة بيوم ونسقت معها الاتصال.

وبين أن "أحلام التميمي رفضت الخروج مرة أخرى على الإذاعة لأنها تعرضت لصدمة كبيرة، لأن معد البرنامج بعد أن قطعنا الاتصال معها قال لها نحن قطعنا الاتصال وبعدين بحكيلك ليش لأنه صارت شغلة".

وتابع: "طلعت معنا الأخت أحلام، وأخذنا الاتصال، وصار في هلع وكركبة في الاستوديو (...) والكل بدّو أن يقطع الاتصال، وأنا الصوت في أذني بقطّع لأن المخرج مرة بحكي معي، ومرة بعطيني أحلام.. فكرت أن الأخت أحلام قالت شيئا عظيما وكارثة على الهواء ولازم أقطع الاتصال".

وأردف: "لغاية هذه اللحظة لا أعرف ما هي أسباب قطع الاتصال".

وأكد العمري مجددا: "إحنا قطعنا الاتصال، والصوت كان يقطّع، لكن ما كان يقطع عبث.. هنا المشكلة.. مين اللي قطع الاتصال وليش.. لا أعرف ولا يوجد أي مبرر حتى هذه اللحظة".

وختم بالقول: "أحلام حرة بنت أحرار أصيلة مأصلة، وما رضيت تطلع مرة ثانية وقالت موضوع الإذاعة لا يعنيني، وأنا معها لا يعنيها لأننا قطعنا الاتصال".


 وكان مجلس إدارة إذاعة ميلودي الأردن، قد قرر إيقاف برنامج "علينا وعليك" الذي يقدمه الإعلاميان جهاد أبو بيدر ومعاذ العمري، والذي يبث عبر أثير الإذاعة ما بين الساعة العاشرة حتى الساعة الثانية عشرة.

وجاء في بيان نشرته الإذاعة على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك"، أن هذا القرار جاء "نظراً لحالة الجدل الأخيرة التي حدثت أثناء اتصال أجرته الإذاعة مع الأسيرة المحررة أحلام التميمي لحين تبيان كامل ما جرى في هذا الاتصال وحيثيات الأمر".

وشددت الإذاعة على "دعمها الكامل لقضية الأسيرة المحررة منذ اليوم الأول وتبنيها للقضية، ولكافة قضايا الوطن"، مؤكدة "احترامها لجمهور الإذاعة الكبير ولرأيهم الذي هو نبراس للعمل الذي نسعى من خلاله لنيل رضاهم".

وتصدرت الأسيرة سابقاً لدى سجون الاحتلال الإسرائيلي، أحلام التميمي، قبل أسبوعين، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعرب مغردون عن دعمهم للتميمي بعد قطع اتصالها خلال حديثها حول قضية ترحيل زوجها من الأردن، عبر إحدى الإذاعات المحلية.

وانتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة فيديو لمكالمة التميمي، الذي بدا خلالها الصوت واضحاً ومفهوماً، إلا أنه تم قطع الاتصال بعد إشارة من المذيعين للإخراج، والقول بأن الصوت غير واضح، طالبين منها معاودة الاتصال لاحقاً.. شاهد