Advertisement

قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام ان الفيديو الذي يجري تداوله لأشخاص تعرضت مركباتهم للاعتداء والحاق اضرار مادية بها، هو قديم لقضية تم التعامل معها منذ ما يزيد عن العام .

وأشار إلى انه وفي الآونة الأخيرة رصدنا تعمد البعض البحث عن فيديوهات قديمة واعادة نشرها لايهام الاخرين وتضليلهم بانها وقعت حديثا.

وشدد على ان مديرية الأمن العام لن تسمح لاي كان بتضليل الآخرين ونشر المعلومات والاخبار المغلوطة او الفيديوهات القديمة لتحقيق مآرب شخصية، وسيتم تتبعهم وملاحقتهم وضبطهم واتخاذ الاجراءات القانونية والادارية بحقهم.