Advertisement

نشر اللواء الطبيب عادل الوهادنة مدير عام الخدمات الطبية الملكية عبر صفحته على الفيسبوك كلاما مؤثرا لحظة تلقيه اتصال من صديق له يخبره برحيل رفيق دربه المغفور له باْذن الله الدكتور هيثم الخشمان حيث قال :

يا ليتك لم تقلها يا جعفر …ويا ليتها كانت أضغاث أحلام…ياليتها كانت غلطة هاتف ….نعم الموت علينا حق …ادعو لي يا عادل ….والله حاولت ..والله يا هيثم لم أترك صغيرة ولا كبيرة ولاباب قريب ولا بعيد الا طرقته…..كانت كلمات جعفر صادمة ق ذفت الهاتف في الشارع وانا ادعو الله يا رب ..انت العزيز القدير …باااااااارب دلنا على الطريق …لم يعد معه الطب يجدي ….ولكنها إرادتك لا راد لها …سخيف طبنا …عقيم علمنا ….وانت تعلم لم أراهن يوما على علم ….ذهب رفيق العمر …ذهب من من بعدك لجأ له جل الأردنيين ما ذا تفعل أمام زوجته المؤمنة الصادقة وفلذات كبده …كنت معك ثانية الثانية الا عندما جاء الخبر المؤلم…..٣٦ عاما من العلم لم تستطيع أن تعمل لنفسك شيئا ولم استطع ان اعمل لك شيئا

نم قرير العين يا عظيم حتى في موتك
أن لله وأن اليه راجعون