Advertisement

اهتزت مدينة جدة السعودية، على وقع أصوات انفجارات هائلة، صباح اليوم الإثنين.
وحسب وسائل إعلام سعودية، وتساءل الأهالي عن مصدر صوت الانفجار، مدشنين وسم ” إيش الصوت ” .
وأثار صوت الانفجار الجدل بين الأهالي حول موقعه وسببه، ولم تصدر أي جهة رسمية أسباب الصوت.
فيما أعلنت جماعة الحوثي في اليمن، عن هجوم على محطة لشركة أرامكو النفطية. وفي الوقت الذي لم يرد فيه تعليق سعودي رسمي، تتحدث الجماعة عن أن الضربة كانت "دقيقة للغاية"، وأنها "عملية نوعية".
وقالت ميلشيا الحوثي اليمنية اليوم الاثنين إنها أطلقت صاروخا على محطة توزيع لشركة أرامكو السعودية في مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.
ولم يصدر تأكيد بعد من السعودية لهذا الإعلان الذي ورد على تويتر على لسان متحدث عسكري باسم جماعة الحوثي والذي حذر قائلا: "نجدد نصحنا للمواطنين والشركات الأجنبية العاملة في السعودية أن عملياتنا مستمرة وأن عليها الابتعاد عن المنشآت الحيوية الهامة كونها ضمن بنك الأهداف".
وتقع منشآت أرامكو لإنتاج وتصدير النفط في الغالب في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية على بعد أكثر من ألف كيلومتر عبر المملكة من جدة. ولم ترد شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو على الفور على طلب للتعليق.
ولفت يحيى سريع المتحدث العسكري باسم المليشيات الحوثية، إلى أن الهجوم تم شنه بصاروخ مجنح من نوع قدس 2. ونشر أيضا صورة بالأقمار الصناعية تحمل عبارة "مصنع السوائب شمال جدة - أرامكو السعودية".
وقال سريع "الضربة كانت دقيقة للغاية وهرعت سيارات الإسعاف وعربات الاطفاء الى المكان المستهدف". وتُظهر خرائط  جوجل منشأة مطابقة لتلك الصورة والوصف على المشارف الشمالية لمدينة جدة.
وأضاف سريع إن "هذه العملية النوعية تأتي ردا على استمرار الحصار والعدوان وفي سياق ما وعدت به القوات المسلحة قبل أيام من تنفيذ عمليات واسعة في العمق السعودي"، حسب زعمه.