Advertisement

دانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين محاولة الاعتداء الآثمة لحرق كنيسة الجثمانية في القدس الشرقية المحتلة على يد أحد المتطرفين.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله الفايز، في تصريح صحفي، اليوم السبت، إن محاولة الاعتداء جريمة بشعة مدانة، مطالباً السلطات الإسرائيلية بصفتها القوة القائمة بالاحتلال التقيد بالتزاماتها وفق القانون الدولي لمحاسبة الفاعلين واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الأفعال.

واكد أن المملكة وانطلاقا من الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس ستواصل دورها في حماية ورعاية المقدسات، مشدداً على رفض المملكة استهداف المقدسات والاعتداء على الكنائس في القدس أو سلطاتها أو ممتلكاتها أو عقاراتها أو حقها في ادارة شؤونها وفقا للقانون الدولي والوضع القائم