Advertisement

عبر مصلون عن استيائهم من استمرار وزارة الأوقاف بإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء بالمساجد حتى هذه اللحظة.

وأعرب مصلون عن رفضهم لهذا الإجراء لما له من تضييق على كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، وعابري السبيل من مناطق بعيدة.

وطالبوا بإعادة فتحها، وتبرير سبب إغلاقها، على الرغم من السماح للأماكن العامة المختلفة بفتح دورات المياه فيها.

وعممت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في شهر تموز الماضي، على مديريات الأوقاف بفتح دورات المياه في المساجد حسب الحاجة مع مراعات أخذ التدابير والاحتياطات والتعقيم والتطهير الدوري لها.

إلا أنها عادت لقرار إغلاق تلك المرافق بعد انتهاء الحظر الكلي الذي امتد لأيام بعد انتهاء الانتخابات النيابية.

ووفق ماصرح به أحد المصادر بوزارة الأوقاف، مؤخراً، لإذاعة حسنى أنه سيتم إعادة النظر بقرار إغلاق دورات المياه في المساجد.

وأشار المصدر إلى أن المساجد في الطرق الخارجية تم تفويض مدراء الأوقاف في مناطقها بفتح أو إغلاق دورات المياه فيها، وفق الإذاعة.

وحاولت "السبيل" التواصل مع وزارة الأوقاف إلا أنها لم تحصل على رد، وفي حال ورود اي توضيح سنقوم بنشره على الفور.