آخر الأخبار :
التاريخ : 2013-08-10

الانتخابات البلديه

كرمالكم الإخبارية
الانتخابات البلديه
د مصطفى عيروط
هذا الشهر ستجرى الانتخابات البلديه وبناءعليه
اولا نامل من الجميع المشاركة في الانتخابات وانا اتجول في مناطق المملكه واراقب ما يجري واشعر ان الانتخابات تحتاج الى مزيد من الحركة والنشاط من المرشحين وانصارهم
ثانيا كان المجال مفتوحا امام الاخوان المسلمين المشاركه وكونهم حزبا منظما يمكن ان يسيطروا على رئاسىة بلديات واعضاء ايضا
ثالثا ينشط حزب الوسط الاسلامي في تشكيل كتله كما في الزرقاء واعضاء كحزب بديل عن الاخوان المسلمين وينشط الحزب ايضا في مناطق اخرى وهناك مستقلون او يعتمدون على البعد العشائري او على الفكر القومي او اليساري وهم قله الى جانب نشاط ملحوظ للمراة والتي يمكن ان تلعب دورا هاما في الانتخاب والفوز؟
رابعا  البلديات كادوات للتنميه المحليه وتعزيز المشاركه الشعبيه كنت امل من المرشحين للرئاسه والاعضاء في معظمهم طرح برامج كيفية الخروج من مازق المديونيه  للبلديات والترهل الاداري وتقديم الخدمات للمواطنين من نظافه وصيانة الطرق وغيرها
خامسا دافعوا الضرائب جميعهم غير مستعدين السكوت للابد عن دفعهم لضرائب المسقفات والمعارف وغيرها دون ان يجدوا خدمات لهم من طرق محفرة ونظافة معدومه في بعض المناطق واتحدى زيارة فجائيه دون ان يعرفة احد لرئيس الوزراء الى الزرقاء مثلا الى بعض شوارعها الرئيسيه وحارتها قد يعلن ان بعض  المناطق منكوبه وبحاجة الى طوارىء حتى لا تنعكس عدم النظافه على صحة المواطن والامراض والسمعه وكذلك الشوارع وفي احدى المرات اتصلت بوزير البلديات انذاك المهندس النشيط شحاده ابو هديب ورجوته زيارة شارع السعادة في الزرقاء ودخلاته ليجد ما لا يسره وفعلا قام بزيارة مفاجئه دون ان يعرف احد لاننا نريد هكذا مسؤؤلين في الميدان ويتابعون كل صغيرة وكبيره وابوابهم مفتوحة يستمعون للمواطن ولديهم خبره
سادسا في عام 2002 و2003 خاصة كنا نتغزل في البث المباشر في اذاعة المملكة الاردنيه الهاشميه وكنت اعده واقدمه ومسؤؤل عنه يوميا في  نظافة عمان وشوارعها ويقال ان امينها نضال الحديد كما اعلن هو تركها فيها 27 مليون دينار واليوم يقال انها مديونه ب400 مليون دينار ولااعرف الرقم الصحيح ومن يتجول في بعض الاحياء يشاهد تراجعا  في النظافة وصيانة الشوارع وانا اسكن في نادي السباق في ماركا الجنوبيه ادعو الامين وغيره زيارة المنطقه ويشاهد التراجع في النظافه في مناطق كثيره ويستمع للناس مثلا ولاول مرة شاهدنا مرات عديده حرق النفايات في حاويات بحاجة الى تغيير واعتقد من يتجول يشاهد ذلك والمسؤؤل الذي يركز في تقديم الخدمات على احياء عمان الغربيه او على اماكن المتنفذين يخطىء سواء في عمان وغيرها فالنخب لا تحمي دوله ولا نظام ومن يحمي الدوله عامة الشعب
سابعا انا جربت العمل البلدي  وكنت عضوا في مجلس بلدي الزرقاء معين من الدولة في تجربة التعيين والانتخاب لاول مره   من 2003 الى 2007 واعتقد انها تجربه مثيره وغنيه لن انساها وكان المعينون في المجلس يشكلون قوه امام اي قرار خاصة انه ليس لهم مصالح نهائيا ومعينون واعتقد ان الدوله كان عليها ان تبقي نصف معينون ونصف منتخبون واهلنا في الزرقاء مثلا يعرفون انه خلال اربع سنوات تم تغيير 3 رؤساء بلديات  في الزرقاء ويعرفون ان بعض المعينين عملوا اعمالا هائله دون ان يكون لهم مصلحه بالتعاون ايضا مع المنتخبين وكانوا صوتا جريئا وشجاعا بالحق ويعرفون ان المجلس البلدي تسلمنا البلديه في شهر 7 2003 ولا يوجد فيها الا 26 الف دينار وفيها 3000 موظفا و46 مديرا وقبل ان نستلمه عين رئيس البلديه الذي كان موعودا بالعوده رئيسا او عينا كما قيل  لي انذاك 160 شخصا قبل ان يترك البلديه باسبوع ويعرف اهالي الزرقاء ان وزيرة البلديات د امل الفرحان قامت بزيارة  مفاجئه الى شوارع الزرقاء ووجدت العجب ؟ وتفقدت النظافه؟ ولم تجد الا عاملا واحدا في شوارع كثيرة وكرمته كونه اخرس؟ لانه دابت بعض البلديات ان تعين عمال نظافه او كما تسميهم بعض البلديات عمال وطن او بيئه ولكن سرعان ما تحولهم الى موظفين وتثبتهم وتحولهم الى اداريين خاصة ان بعض البلديات تعاني من حجم الموظفين ولا تستطيع ان تتخلص منهم لاسباب اجتماعيه وضغوط
ثامنا العمل البلدي مهم جدا وانا جربته ويمكن ان تقوم البلديات بدور هائل في التنميه وجذب المستثمرين وتقديم الخدمات لهم بسرعه واقامة مشاريع هائله كالاسكانات وغيرها  ويمكن ان  تكون ادات التنميه الاقتصاديه والثقافيه بشكل كبير جدا
تاسعا على رؤساء البلديات والاعضاء الجدد ان يشمروا  عن سواعدهم ويضعوا البرامج التقشفيه وان يكون طموحهم العمل لرفعة البلديات والنهوض بها وليس جسرا لمصالح شخصيه او سياسيه مستقبليه
عاشرا اعتقد ان الوزير الذي كان يمطرنا بفكفكة البلديات بعد ان دمجت من 328 بلديه الى99 بلديه فكان قرار الدمج صائبا لايجاد بلديات كبرى كما اخرجه الوزير د عبد الرزاق الطبيشات وصاحب مبدا ان يكون نصف الاعضاء منتخبين ونصفهم معينين وكانت في رايي ناجحة بناء على تجربتي كعضو في بلدية الزرقاء    واما الفكفكه واعادة النظر بالدمج كان قرارا بحاجة الى مزيد من الدراسه خاصة ان كاركاتيرا مثيرا ذكر في وقت الفكفكه تظاهر واحصل على بلديه ؟ ومشكلتنا ان بعض المنظرين غير واقعيين وقد يدخلون اي حكومة في ورطات اجتماعيه وشغب على قرارات متسرعه لا تدرس الابعاد الاجتماعيه والتركيبه السكانيه لاي منطقه
حادي عشر انا تعاونت جدا مع كل وزراء البلديات وخاصة مع د عبد الرزاق الطبيشات  ووزير بلديات سابق المهندس شحادة ابو هديب وحتى عندما كان مديرا للمؤسسه العامه للاسكان فوجدت ان البلديات من اهم الوزارت في الاردن والحكم المحلي في حالة التفرغ لها والمتابعه وايجاد خطط مستقبليه للتطوير والتنميه ووضع اللبنات للتنميه السياسيه كما كان يعمل ولم تعد نزهة وهذا ينعكس على عمل البلديات نريد مسؤؤلين في الميدان لوحدهم لا مرافقة الاعلام وكاميرات التلفزيون كما يفعل بعض المسؤؤلين ؟
ثاني  عشر اعتقد وقد اكون مخطئا ان البلديات والامانه عليها ان تفكر بخصخصه جمع النفايات ولكن دراسة مفصله وعلنيه لان بعض الشركات عليها ماخذ والاستفاده من تجربة  العقبه في احالة النظافة على شركه والتي امل من سلطة العقبه المتابعه الميدانيه للنظافة وكنت قبل شهر في العقبه وهذه الشركه بحاجة الى تقييم ومتابعه  ويمكن البلديات ان تفكر بشىء جديد في هذا الموضوع ولكن دون احتكار لهذه الشركة التي تدعي انها متخصصه وعليها ملاحظات كثيره خاصة انها حولت الى مساهمه عامه دون نزولها في السوق وعلى ضريبة الدخل ان تفكر في ملاحقة الشركات التي تتهرب من الضرائب ؟
ثالث عشر ان الاوان لايجاد حل لمايسمى الشوارع النافذه من داخل البلديات والتابعه لوزارة الاشغال واطالب ان تكون تابعه للبلديات لانه لا  يعقل ان ترى شارعا سياحيا كما هو داخل الشونه الشماليه بحالته والحجة ان يكون تابعا للاشغال العامه ولا يعقل ان نبقى نتفرج على طريق العقبه المحتاج الى صيانه   وله مقال اخر


تعليقات القراء
أضف تعليق
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع 'كرمالكم الإخبارية' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .

تابعونا على الفيس بوك