التاريخ : 2016-06-05
الوقت : 12:56 am
انطلاق الثورة العربية ... ميلاد اردن العز والكرامة ...وتاريخ مجد وفخار

غنام ... الهاشميون حملوا امانة الدفاع عن القضية الفلسطينية على مدار قرن

كرمالكم الإخبارية

*** ابناء الوحدات يجددون البيعة والولاء للعرش الهاشمي بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني

*** المكارم الملكية تعم المخيمات منها الوحدات 

*** نرفض رفضا قاطعا الاسطوانة المشروخة ان يكون الاردن الوطن البديل

التقت كرمالكم مع الزميل محمد غنام رئيس لجنة خدمات مخيم الوحدات في حوار حول الاعياد الوطنية التي نعيشها في الاردن هذه الايام حيث تناول عدة محاور في الحوار ابرزها دور الهاشمين في خدمة القضية الفلسطينية  والرعاية والاهتمام الذي تحظى به المخيمات في الاردن والمكارم الملكية لابناء مخيم الوحدات خاصة ، وفيما يلي الحوار :

نتفيأ في هذه الايام ايام العز والفخار بثلة من المناسبات العزيزة على قلب كل مواطن التي تملأها مشاعر الحب والولاء نستشرف سيرة العطاء المخلص والموصول لمسيرة العزة والرفاه والأمان قصص نجاح  يصعب اختزال فصولها بكلمات قليلة ولكنها مسيرة تروي لنا عِظمِ الانجازات التي تُرجمت واقعاً ملموساً خلال مسيرة نيرة ومضيئة كانت عنوان عزنا وشموخنا ودليلاً ونبراساً على البذل والعطاء الذي رفع أسم الأردن عالياً في سماء المجد بقيادتنا الهاشمية الملهمة  جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه لنُكبر تلك المساعي الحكمية الخيرة في تحقيق السلام والعدل الدوليين والهمة بعزيمه لا تلين في الدفاع عن القضايا العادلة للأمة العربية وخاصة قضية العرب والمسلمين القضية الفلسطينية بكافة المحافل الدولية وبمختلف الوسائل .

مئوية الثورة العربية الكبرى  ... نهضة

منذ ان اطلق المغفور له باذن الله تعالى الشريف الحسين بن علي الرصاصة الاولى للثورة العربية الكبرى ، كان ميلاد امة وتحرير الأرض والإنسان، وتحقيق الدولة العربية المستقلة، وإعادة السيادة العربية واحياء القومية العربية الأصيلة. حيث آمن العرب بهذه الأهداف، وعملوا من أجل تحقيقها وكان هذا هو جوهر أهداف الثورة العربية .

الشريف الحسين وحبه لفلسطين

ان الشريف الحسين بن علي كان حبه لفلسطين لا يوصف وظهر ذلك جليا عندما اصر في المباحثات التي جرت بينه وبين بريطانيا لتوقيع «المعاهدة الحجازية البريطانية» على ان تتضمن تلك المعاهدة الاعتراف باستقلال فلسطين باعتبارها جزءا من الامة العربية. ويعود تشدد الشريف الحسين في مطلبه ان تكون فلسطين جزءا من الدولة العربية المنشودة الى اسباب دينية، فهي تضم القدس بمقدساتها الاسلامية والمسيحية وابرزها المسجد الاقصى، اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وقبة الصخرة المشرفة، علاوة على ان قضية فلسطين قضية وطنية قومية.
غير ان تشبث الشريف الحسين بالحق العربي في فلسطين واقامة الدولة العربية الهاشمية انتهى به الى المنفى في الاستانة، مفضلا المنفى على التفريط بحقوق العرب والمسلمين.

ويتجلى حب الشريف لفلسطين وتعلقه بها وهو الإعمار الهاشمي الاول الذي تبرع به سنة 1924 م وابنه المغفور له باذن الله تعالى الملك المؤسس عبد الله الاول بن الحسين. فقد تبرع الشريف حسين بمبلغ 24 ألف ليرة ذهبية لتصرف على إعمار المقدسات الطاهرة، حيث تم تسليم المبلغ إلى رئيس لجنة إعمار الحرم القدسي الشريف الحاج أمين الحسيني تحت إشراف الملك المؤسس عبد الله الاول بن الحسين .

 وتجلى تعلقه بفلسطين في انه اوصى بأن يُدفن في رحاب القدس ، وكان له ما اراد، فقد دفن في 2/6/1937 في رحاب الحرم القدسي الشريف .

الثورة ... ميلاد وطن

نحتفل نحن الأردنيين في كل عام ، بتلك الثورة التي أوجدت لنا وطناً أضحى بحجم الدنيا كلها وهو الشاهد الحي على قيادتنا الهاشمية طاهرة من آل البيت الأطهار الذين آمن الإنسان الأردني والعربي بقيادتهم ووطنيتهم وعروبتهم الصحيحة لما يشكلونه من أمل تتطلع إليه الأمة عامةً، والأردنيون بشكل خاص، ليكون الأردن أولاً برؤى «كلنا الأردن» رديفاً وسنداً لأمته العربية . وظلت القيادة الهاشمية التي سمت بالأردن وأهله وظلت وفيّة لمبادئ الثورة العربية الكبرى، تستهدي بنورها، وتستظل بطهر مبادئها وغاياتها التي ما زالت المحرك الأساس للسياسة الأردنية الساعية إلى عزة العرب ووحدتهم وجمع كلمتهم ولمّ شملهم والمطالبة بالحقوق العربية وخاصة قضية العرب والمسلمين القضية الفلسطينية .

الاستقلال ... رمز كرامتنا وعزتنا

لكل شعب عيد (مميز) يحتفل به كل عام.. عيد استقلال المملكة الاردنية الهاشمية هو قمة الاعياد وأخلدها واسماها.. ففيه نستذكر عبق الماضي في الخامس والعشرين من أيار عام 1946 بدأت مسيرة المجد والكرامة والفخر والنهضة والبناء والانجازات ، التي وضع بنيانها المغفور له الملك المؤسس عبدالله الأول لتشق المملكة طريقها لتكون اليوم رقما صعبا في المشهدين العربي والدولي وتستمرُهذه المسيرة الوطنية العطرة حيث انتقلت الراية من الملك المؤسس الى الملك طلال واضع دستور 1952، لا بد لنا أن نستذكر الراحل العظيم المغفور له الملك الباني الحسين بن طلال، الذي حمى الاستقلال ورسخ دولة المؤسسات والقانون، وقاد الأردن لتكون موجودة في كل المحافل الدولية، ما جعلها تنال احترام العالم أجمع.

وحمل الراية الهاشمية.. راية الثورة العربية الكبرى.. راية العز والكرامة.. التي تحمل بين ثناياها منجزات الحاضر والتطلعات والامال والاصلاحات المنشودة التي ستقودنا الى المستقبل الزاهر الزاهي ان شاء الله بفضل قيادتنا الهاشمية الشابة الحكيمة القديرة المتزنة الطاهرة المظفرة جلالة الملك المعزز جلالة الملك عبد الله الثا بن الحسين المعظم .. فالرحلة معه مستمرة والبناء متواصل والاصرار على الاصلاح راسخ ليكون الاردن الانموذج في المنطقة.

والتي هي حقاً (هبة الله) للاردن العربي الهاشمي المناضل المرابط. والحقيقة الراسخة انه بفضل القيادة الهاشمية المظفرة وبفضل الاردنيين الاوفياء المخلصين اصبح الاردن (الصغير) هو الاردن (الكبير) النموذج وبلد المؤسسات بنظر العالم اجمع.

القضية الفلسطينية  ... هاجس الهاشمين

كان الأردن دوما وما يزال الأقرب إلى فلسطين تاريخاً وعروبة ً وروحاً ودماً وفي كل شيء، وهو الذي جعل ميادين جهاد الأمة متصلة لما حمل راية النهضة الكبرى خفاقة عزيزة كابراً عن كابر، فشهدت ميادين فلسطين التي ظلت على الدوام الأقرب إلى روح الأردنيين القيادة والشعب بطولات وتضحيات الجيش العربي الأردني الذي روى بدمائه ارض فلسطين في القدس وجنين واللطرون والخليل وغيرها شاهدة على رجال يؤثرون المنية على الدنية.

وتضاعف بعد ذلك الدور السياسي للأردن بقيادة الهاشمين بمواصلة الدفاع عن فلسطين والمقدسات الاسلامية وتولى جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله ورعاه قيادة هذه المسيرة في عرض قضية فلسطين العادلة في كل المحافل الدولية وفي إيصالها لشعوب العالم كلها واستمر يطالب بتطبيق قرارات الشرعية الدولية التي تضمن الحقوق التاريخية والشرعية للشعب العربي الفلسطيني بما في ذلك حق تقرير المصير وحق العودة والتعويض وإقامة دولته المستقلة  القابلة للحياة وعاصمتها القدس، وظل الاردن كذلك يدعم صمود الفلسطينيين في أرضهم بشتى الوسائل الممكنة المتاحة مثلما ظل يشرف على المقدسات هناك تواصلاً للدور الذي قام الهاشميون به من قبل على رعايتها، من خلال مراحل الإعمار الهاشمي المتعددة لها، فقد رأى لها الأردن وضعاً خاصاً يتجاوز الاعتبارات السياسية إلى كونها مهوى أفئدة المؤمنين .

الاردن الحضن الدافئ لابناء المخيمات

فتح الاردن ذارعيه لاخوانه الفلسطينين عام 1948 لـ حوالي (750) الف فلسطيني ، وفي عام 1967 حوالي ربع مليون نازح عقب حرب حزيران ، وذلك نتيجة عمليات التهجير القسري التي نفذته القوات الاسرائيلية بحق

الفلسطينيين  واغتصاب ارضهم ووطنهم وتشرديهم في اصقاع الارض .

ويعتبر الأردن أكثر الدول استيعابا للاجئين والنازحين الفلسطينيين، وهذا يعود إلى الموقع الجغرافي المميز لكلا البلدين ‏وحدودهما المشتركة، علاوة على توحيد الضفتين (الشرقية والغربية) منذ بداية الخمسينات وما ترتب عليه من علاقات ‏حميمة قبل وبعد هذا التوحيد، علاقات متشعبة ومتنوعة وفي كافة مجالات ومناحي الحياة، يصعب فصل عراها وفسيفساء اردنية صنعها الهاشميون  . ‏

حيث تم اقامة 13 مخيما في ربوع  الاردن الغالي على قلوبنا ونفديه بالارواح والمهج وامتاز ابناء المخيمات على الدوام بوفائها واخلاصها لتراب الاردن الذي احتضنهم ولقيادته الهاشمية التي توليها جل الرعاية والاهتمام وساهمو في بناء الاردن ويتمتع ابناء المخيمات بحقوق المواطنة الكاملة في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها بعكس ابناء المخيمات في الدول المضيفة الاخرى ويشرف على هذه المخيمات دائرة الشؤون الفلسطينية .

ويحظى ابناء المخيمات برعاية واهتمام هاشمي مثل شقيقه ابن البادية والريف والمدينة في اردن الحشد والرباط من المكارم الملكية تبرع بها جلالته لجميع المخيمات في مختلف المناحي التعليمية والرياضية والصحة وقطاع التطوير والخدمات العامة  . ويشرف على هذه المخيمات دائرة الشؤون الفلسطينية ممثلة بمديرها العام المهندس محمود العقرباوي والذي لن يالو جهدا في خدمة المخيمات وتقوم الدائرة في تقديم الخدمات اليومية واللوجستية بالاضافة الى ملف وكالة الغوث ومتابعة نشاطات وخدمات الوكالة بهدف تامين الدعم المالي من الدول المانحة للمحافظة على استمرارية هذه المنظمة كشاهد سياسي ورمز تاريخي على قضية اللاجئين  والقضية الفلسطينية بتوجيهات جلالته السامية المتواصلة الى الحكومة وكان اخرها الدور الكبير الذي قام الاردن بناء على توجيهات جلالة الملك للحكومة في السعي الحثيث لدى الدول المانحة في تغطية العجزي المالي للوكالة قبل اشهر حين تم التلويح بتقليصات التي كانت ستقوم بها الوكالة .

ونحن في المخميات نرفض رفضا قاطعا المخطط الاسرائيلي ان يكون الاردن الوطن البديل واننا نتعبر حق العودة والتعويض مقدس لنا اضافة القرارات الدولية الشرعية التي تحفظ حقوق الشعب الفلسطيني .

 

مخيم الوحدات ... برقية فخر واعتزاز

اما كافة مؤسسات المجتمع المدني والفعاليات الشعبية  في مخيم الوحدات وفي مقدمتهم لجنة الخدمات والهيئة الاستشارية يرفعون برقية الى رحاب مقامكم الهاشمي العربي هذا نصها : 

 سيدي صاحب الجلالة الهاشمية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظكم الله ورعاكم  وولي عهدكم الامين صاحب السمو الملكي سمو الامير الحسين ابن عبد الله حفظه الله ورعاه .

نرفع لجلالتكم وولي عهدكم الامين برقية صادقة وبالفطرة نعدكم ان نبقى معكم نحو اردن عظيم بانجازاته   الديمقراطية، واصدق وأنبل وأوفى مشاعر الاعتزاز والاجلال والانتماء لعرشكم الهاشمي الاصيل، مقرونة بالدعاء الى الله عز وجل ان يحفظكم وولي عهدكم  ويرسل لكم دائماً من عباده الصالحين عباداً يكونوا عوناً لكم وللاردن الذي يستحق منا كل اخلاص وتفان ليبقى كما هو أملكم الكبير جلالة الملك حماكم الله ، وسنعمل صادقين من شرف توجيهاتكم ورسائلكم الى الوطن والامة ، وسنبقى ماضون معكم بأذن الله نحو الغد الافضل والامثل لأنكم... الملك الانسان .

المكارم الملكية  لابناء الوحدات

التعليم

كان لابناء مخيم الوحدات نصيب من المكارم الملكية في مجال التعليم من خلال تخصيص 350 مقعد جامعي لابناء المخيمات في الجامعات الرسمية سنويا ، وتقديم وجبات صباحية لطلاب مدارس الوكالة في المخيمات ،  توزيع معاطف على طلبة المرحلة الأساسية في مدارس الوكالة .

الاندية

وفي مجال الاندية يحصل نادي الوحدات على نصيب من تبرع جلالته للاندية الشبابية وقيمته بـ 100.000 دينار سنوياً للأنديه الشبابيه في المخيمات ،  كما تم تاهيل وانشاء أربعة ملاعب لاندية مخيمات الوحدات والزرقاء والشهيد والسخنة .

قطاع التطوير والخدمات العامة

  • تم بناء الطابق الثاني لمركز التاهيل المجتمعي في المخيم بقيمة ( 56 الف دينار ) .
  • تم بناء مبنى لمؤسسات المجتمع المدني في بكلفة ( 230 دينار) سيتم تسليمها لاصحابها قريبا .
  •  طرود الخير الهاشمية والتي توزع على الأسر الفقيرة في المخيم حوالي 400أسرة سنويا.
  • تبرع جلالته بمبلغ 200 ألف دينار لتوزيعها على الأسر الفقيرة في مخيمات المملكة سنويا . 
  • تبرع جلالته بـ 23حافله لمؤسسات المجتمع المدني ولجان خدمات المخيمات.

 

ويوجد في المخيم البنية التحتية المتكاملة  من كهرباء ومياه وطرق وموصلات وهواتف وصرف صحي اضافة الى صيانة مستمرة لها وغيرها .

  

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisement