التاريخ : 2016-07-26
الوقت : 10:09 am

تخبط وفوضى في "الاراضي" بسبب قرار الوزير وفراشون يشاركون في اتمام معاملات

كرمالكم الإخبارية

المشهد في مديريات دائرة الاراضي والمساحة مفزعا،، متخبطا،، فوضويا بسبب قرارا عجيب و"مفاجئ" يمكن ادراجه في عجائب الدنيا السبع اتخذه وزير المالية عمر ملحس يقضي بإلغاء الاعفاءات على رسوم بيع وشراء العقار الذي أقرته الحكومة قبل حوالي شهر ثم عدلت عنه على أن يطبق يوم 26 تموز من العام الحالي.
هذه السقطة المهنية المدوية القت بظلالها بصورة سلبية على المواطنين والموظفين والمستثمرين وخلقت حالة ارباك لا مثيل لها وتسببت في تأخير المعاملات والغاء بعضها وترحيل البعض الاخر وسط ازدحام شديد واعصاب مشدودة افرزت كثير من المشاجرات والسب والشتم داخل المديريات بسبب الضغط الكبير والمهلة القصيرة جدا وغير المبررة التي وضعها الوزير.
والجانب الاخر الذي لا يقل ضررا على المواطن هو رفض "الاراضي" السير باية معاملات اخرى مثل فك الرهونات ونقل الملكيات ..الخ تحت ذريعة ان الاولوية لطلبات الاعفاء من الرسوم مما حدى بكثير من المواطنين للعودة بخيبة امل وهدر وقتهم وجهدهم علما بان بعضهم جاء من مناطق بعيدة فعادوا ادراجهم يحتسبون امرهم الى الله...
وسؤال نطرحه امام الوزير ملحس وكافة المعنيين ما سبب وضع القرار ثم الغاءه بزمن قياسي وعدم التبليغ عن قرار الالغاء مبكرا حتى يتمكن المواطنون والمستثمرون وحتى الموظفون من الاستعداد واتمام امورهم ..ولماذا تزج الحكومة بعشرات الالاف من المعاملات لاتمامها خلال ايام لا تتعدى اصابع اليد الواحدة..

ملاحظة هامة نضعها أمام الوزير.. جرت تسريبات من موظفين عاملين بالاراضي ان كثير من الاخطاء والرشاوى والتجاوزات حدثت خلال اليومين الماضيين بسبب ضغط العمل والفوضى العارمة بل ان "الفراشين والمراسلين" شاركوا في اجراء واتمام المعاملات.. والله يستر

Advertisement