آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-01-06
الوقت : 11:50 pm

لجنة أردنية عراقية تبدأ اجتماعاتها اليوم في بغداد

كرمالكم الإخبارية

تبدأ اليوم في العاصمة العراقية بغداد اجتماعات لجنة تحضيرية مشتركة بين مسؤولين أردنيين وعراقيين تمهيدا للمباحثات الموسعة التي ستعقد يوم الاثنين المقبل وفق ما قالت مصادر مطلعة.
وبينت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها لـ"الغد" أن اللجنة المشتركة ستعقد اجتماعات مكثفة من اجل التوصل إلى جدول أعمال مشترك  يبحث خلال اللقاء الموسع الذي من المتوقع أن يرأسه عن الجانب  الأردني رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وعن الجانب العراقي رئيس الوزراء حيدر العبادي.
وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين م.يعرب القضاة أعلن  في تصريحات سابقة أن رئيس الوزراء د.هاني الملقي، سيترأس وفدا وزاريا وفعاليات اقتصادية من القطاع الخاص لزيارة العراق الاثنين المقبل.
وأوضحت المصادر أن اجتماعات اللجنة التحضيرية ستناقش أمور  اقتصادية عدة أهمها السلع التي طلب الأردن إعفاء من فرض الرسوم على الواردات  بنسبة 30 % إعادة فتح المعبر البري (طريبيل)  والترتيبات اللازمة لذلك اضافة إلى مشروع انبوب النفط العراقي الأردني.
وفقا لمصادر مطلعة يشارك في اجتماعات اللجنة التحضيرية اليوم مسؤولون اردنيون من بينهم أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي وأمين عام هيئة الاستثمار الدكتور مخلد العمري.
وبينت المصادر أن منتدى أعمال أردني عراقي سيقام على هامش انعقاد الاجتماع الموسع يوم الاثنين وذلك لبحث إمكانيات تعزيز التعاون الاقتصادي واقامة مشاريع مشتركة.
 وكانت السلطات العراقية قررت فرض رسوم جمركية على جميع السلع التي تستوردها بنسب تصل إلى 30 %، وذلك في إطار التزام مع صندوق النقد الدولي، إضافة إلى حماية صناعتها الوطنية وفق تصريحات سابقة للسفيرة العراقية في عمان صفية السهيل.
يشار إلى أن الصادرات الوطنية تراجعت خلال العامين الماضيين إلى العراق بنسبة 40 % وبقيمة 695 مليون دولار خلال العام الماضي، بينما كانت تبلغ 1.2 مليار دولار في العام 2014.
وشهدت الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي تراجعا في الصادرات الأردنية إلى العراق بنسبة 33 %، لتصل إلى 276.2 مليون دينار، مقابل 414.9 مليون دينار خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وكان السبب الرئيسي في هذا التراجع يعود إلى استمرار إغلاق معبر طريبيل الحدودي بين البلدين.
يذكر أن الطرق البديلة لدخول المنتجات الأردنية إلى السوق العراقي تكون من خلال الطريق البري عن طريق السعودية ومن ثم الكويت ومن ثم العراق والطريق البحري عن طريق ميناء العقبة إلى ميناء أم قصر مرورا بميناء جبل علي.

tareq.aldaja@alghad.jo

Advertisement