آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-01-08
الوقت : 11:03 pm

أوباما: كان لدى روسيا "تفضيل واضح" فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الأمريكية

كرمالكم الإخبارية

يرى الرئيس الأمريكي المشرفة ولايته على الانتهاء باراك أوباما أنه كان لدى روسيا  تفضيلها الخاص فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016.

 وزعم أوباما أن موسكو لذلك حاولت التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية عن طريق القيام بهجمات الكترونية. جاء هذا في حديث أدلى به الرئيس الأمريكي في مقابلة مع اذاعة "ABC" وتم بثه يوم 8 يناير/ كانون الثاني.

وكان جهاز مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية جيمس كلابر قد وزع يوم الجمعة، النسخة غير السرية من التقرير حول الهجمات الإلكترونية على المؤسسات السياسية الأمريكية، التي حاولت واشنطن تحميل روسيا المسؤولية عنها. وزعم التقرير بأن روسيا  شنت "حملة نفوذ" على سير الانتخابات وفقا لتوجيهات من القيادة الروسية. ولكن لم يتضمن هذا التقرير أي دليل يثبت صحة هذه التهم.

وقال أوباما:" "أعتقد أنه تم في التقرير سرد كل الأمور بوضوح". وزعم بأن روسيا

 حاولت "التدخل في العملية الانتخابية" و "أدعى أن الهجمات السبرانية (الإلكترونية) التي نفذها الروس كانت قسما من هذه الحملة".

وأشار أوباما إلى أن الاستخبارات الأمريكية تبدي الشك في بعض الأحيان في استنتاجاتها ولكن "هذه المرة كانت على درجة عالية من الثقة". وقال:" بعد الإطلاع على بعض من المصادر الرئيسية وعلى بعض المعلومات التي اعتمدوا( الاستخبارات) عليها فأني أؤيد هذا التقرير".

وشدد أوباما على ضرورة اهتمام الولايات المتحدة بالانتخابات التي ستجري في دول الناتو لاحقا.

المصدر: تاس

Advertisement