آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-03-19
الوقت : 07:03 pm

ما بين الاشاعات و الواقع.. ما هي حقيقة الوضع العسكري في دمشق الان ؟

كرمالكم الإخبارية

استيقظ سكان العاصمة دمشق على أصوات اشتباكات و انفجارات في محيط العاصمة دمشق كانوا قد نسوها منذ أشهر طويلة, بعد ان تمكنت مجموعات مسلحة تابعة لجبهة النصرة و فيلق الرحمن من احداث خرق عسكري على محاور جوبر - القابون.
وبحسب الاعلامي جعفر مهنا فان طول جبهة الإشتباك على محور جوبر 12 كم امتدادً من الزبلطاني و صولاً إلى حرستا و الموارد المائية معظمها مشتعل و تشن عليه هجمات متفرقة من زملكا و عربين و جنوب جوبر مع تسلل المسلحين من جهة معامل كراش و سيرونيكس و الدبش عبر الأنفاق ومازالت الأجزاء المتصلة منها بالطريق الدولي تحت سيطرة الجيش.
الهجوم المباغت تم بعربة مفخخة عند 5:30 صباحاً عن طريق انتحاري يدعى أبو عبيدة الجزراوي, أحدث هذا الخرق و رجح كفة التقدم لصالح المهاجمين الإنغماسيين الذين بقيوا داخل النقاط التي تسللوا إليها منذ الصباح الباكر.
رصاص القنص وصل إلى أطراف شارع فارس الخوري و البانوراما أما الرصاص المتفجر فقد طال أحياء العباسيين و القصور و الغساني.
ماتقوم به القوى الأمنية و العسكرية من قطع للطرقات هو لحماية سكان الأحياء المجاورة لجوبر, فيما واصلت الوحدات العسكرية و القوى المؤازرة تعزيزاتها للمنطقة و أنهت مرحلة التجميع لتبدأ بمرحلة سد الثغرات التي أحدثتها الخروقات, حيث تمكنت من استرجاع مؤسسة الكهرباء في جوبر و يواصل هجومه لاستعادة الشركة الخماسية و رحبة المرسيدس.
لا نستطيع القول أن مايجري عادي و اعتادت عليه الجبهات و لا نستطيع القول أن الأمر خطير أو خارج السيطرة, المعارك لم تنتهي بعد و القدرة العالية لقوات الحرس الجمهوري التي تغطي كامل الجبهة هي التي ستحسم الموقف لصالحها .
أما حالة الإستنفار العسكرية في مساكن برزة و أطراف حي برزة هي وقائية و طبيعية خشية قيام مسلحين القابون و برزة من شن هجمات و الضغط أكثر على العاصمة.
هذه التدفقات و الهجمات الجنونية للفصائل المسلحة جائت بعد فصل الجيش السوري اتصال أحياء القابون مع برزة و جوبر.
هذا وقد رصدت وكالة أوقات الشام الاخبارية كماً كبيراً من الاشاعات الغير صحيحة و التي تداولتها وسائل اعلام عربية هدفها زعزعة معنويات الشارع الدمشقي, ومنها:
- قطع الاتصالات والكهرباء عن دمشق - منفي
- سيطرة المسلحين على ساحة العباسيين أو محيطها - منفي
- سيطرة المسلحين على كراجات العباسيين - منفي
- تفجير في ساحة الأمويين أو أي خلل أمني داخل دمشق - منفي
هذا و أكد مصدر عسكري لأوقات الشام ان العاصمة محصنة و دخول المسلحين اليها مستحيل, وهذا ما يعرفه سكان دمشق تماما و شاهدوه بأم أعينهم في أعوام 2012- 2013 حين كانت الاوضاع أسوأ مما هي عليه اليوم بأضعاف مضاعفة, مؤكدا ان لا داعي للقلق.

 

المصدر: اوقات الشام

Advertisement