آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-03-19
الوقت : 09:47 pm

العقبة تتقدم

كرمالكم الإخبارية

يوما بعد يوم تتجسد العقبة عاصمة اقتصادية للاردن بحكم مشاريعها الاستراتيجية التي دشنت وتدشن او التي وقعت اتفاقية تنفيذها.

بالامس افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني فندق وشاليهات الامن العام على الشاطىء الجنوبي في العقبة ليكون واحدا من العناوين السياحية التي ستجعل المدينة الساحلية وجهة نشامى هذا الجهاز خارج اوقات عملهم الرسمي.

ويقدم هذا المشروع لمنتسبي الامن العام افضل الخدمات الترفيهية والسياحية من خلال 23 دونما جهزت على شكل جزيرة شاطئية لها اطلالة خاصة على البحر الاحمر وزودت ببرك السباحة والساحات والملاعب وملاعب الاطفال والمساحات الخضراء وايضا صالات لرياضات متنوعة.

وفندق الامن العام منح الشاطىء الجنوبي نكهة سياحية خاصة لحداثة التصاميم التي اعدت له ليكون ايضا منتجعا سياحيا لضيوف الاردن من اجهزة الامن العام العربية والاجنبية الصديقة.

وفي جنوب العقبة ايضا وتحديدا الجهة المقابلة للميناء الجديد دشن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي اول محطة تحلية لمياه البحر الاحمر في المملكة وربما على مستوى الدول التي تقع شواطئها عليه.

وهذه المحطة التي ستكون مغذيا لحاجات شركة كيمابكو لم توفر فقط مليون متر مكعب كانت تستهلكها من مياه الديسي وانما ستوفر 5 ملايين متر مكعب سنويا من المياه الصالحة للشرب سيتم ضخها للعقبة، ما يعني انها ستوفر 5 ملايين متر مكعب من مياه الديسي لاستخدامات اخرى.

ومشروع تحلية المياه يعد من اكثر المشاريع استراتيجية في تمكين الاردن من مواجهة ازمته المائية التي جعلته من اول دول العالم فقرا في هذا المجال.

ولعل ما يجعل كل اردني مرفوع الرأس بهذا المشروع ان انجازه تم بايدي ابناء البلد 100 بالمائة وان الاردن اصبح دولة رائدة ووجهة لاي دولة ترغب الاستعانة بخبراته في هذا المجال.

وفي ذات المكان، وقعت شركة مياه العقبة مع شركة ابراج العرب اتفاقية تنفيذ مشروع توسعة محطة تنقية الصرف الصحي للمدينة الساحلية.

وهذا المشروع تم دعمه بشكل كبير من قبل سلطة العقبة الاقتصادية لجدواه الاقتصادية في انتاج مياه بدرجة نقاء عالية ملائمة لغايات الزراعة  والصناعات التي اصبحت اولوية استثمارية في المنطقة الخاصة بعد الاعلان عن 6 مناطق صناعية جديدة في القويرة .

والتوسعة الجديدة لمحطة الصرف الصحفي عدا عن انها ستزيد سعتها عن 10 الاف متر مكعب الى 40 الفا يوميا، فانها ستكون فريدة في طريقة عملها اذ ستكون ميكانيكية بالكامل اضافة الى انها ستولد طاقة تشغيلها ذاتيا دون الحاجة لاي مزود خارجي.

الجديد في المشاريع الاستراتيجية والبنية التحتية بالعقبة انها تعتمد على مصادر طاقة بديلة وتكشف عن كفاءات اردنية وطاقات ابداعية تساهم بشكل فاعل في رسم خارطة طريق المنطقة الخاصة لتكون موئلا استثماريا ناجعا على كافة الصعد ومقصدا سياحيا وتجاريا عالميا.

ومهما اشتدت التحديات، فالعقبة خاصة تتقدم وتسجل كل يوم انجاز لتحقيق الرؤيا الملكية بأن تكون المنطقة الخاصة رقما صعبا على الخارطة العالمية الاقتصادية.ــ الانباط


Advertisement