التاريخ : 2017-03-19
الوقت : 12:03 am

نداء من أعلامي أردني لقمة عمان ايران ليست عدوة لبلاد الشام

كرمالكم الإخبارية

مركز بريق بلاد الشام للدراسات والبحث الاستراتيجيه ــ الباحث حمزة الشيخ حسين :

تنعفد القمة العربية في الأيام القليلة القادمة في العاصمة الأردنية عمان والوطن العربي في حالة يرثى لها من الانهيار الاقتصادي وازدياد حجم المديونيات والتضخم والبطالة في الدول العربية المشاركة في القمة.

المراقبون للحالة السياسية المتردية في الوطن العربي وحالة القهر والكبت لهذه الشعوب من سياسة حكوماتها التي أدت الى وصول الوضع الاقتصادي لأدنى مستوى له منذ عقود يروون ان على قادة الدول الغنية المشاركة بهذه القمة دعم دول الطوق حول اسرائيل  ماديا ومعنويا لكي تكون دول الطوق هي خط الدفاع الاول عن دول الخليج بوجه التمدد والتوسع الاسرائيلي حيث أن عدونا لا ينام  وينتظر أي فرصة مواتيه لهذا العدو لكي يحتل أي أراضي عربية جديدة وبلأمس القريب قام هذا العدو بقصف دمشق دون أي سبب فقط لكونها دولة عربية  والمؤسف أن سورية الشقيقة وهي من دول الطوق العربي حول اسرائيل لن تحضر القمة العربية.

نرجو من الدول العربية المشاركة في القمة دعم دول الطوق وتوجيه البوصلة نحو العدو الحقيقي لنا كبلاد الشام  وهي اسرائيل التي احتلت أراضي فلسطين والقدس وشردت الشعب الفلسطيني الشقيق في أنحاء المعمورة وعدم خلق عدو للعرب وهمي وهي ايران وحزب الله وسورية لكون المواطن العربي يدرك جيدا ان العدو هو واحد وهو اسرائيل وليس دول لم تقدم على احتلال الأراضي الفلسطينية وتشرد الشعوب العربية ..

ايران هي دولة داعمة للعرب والمسلمين وليست عدوة كما يراد أن تقدمها اسرائيل للعالم وللعرب لكي تبقى اسرائيل أمنة مستقرة وتوجه البوصلة نحو ايران لتبقى اسرائيل تقضم بلأراضي المحتلة وتنشأ مستوطنات لقطعان  الصهاينة وتتوسع بالبناء دون أي كلمة شحب أو إدانة من جانب العالم.  ونوجه التحية للدكتورة ريما خلف التي قدمت استقالتها من الأمم المتحدة لكون الانحياز لإسرائيل أصبح واضحا جدا دون خجل أو وجل من أحد.

Advertisement