آخر الأخبار :
التاريخ :

حلم رئيس لجنة البلديّة

بقلم : د . عودة أبو درويش
د . عودة أبو درويش

بعد أن انتهى الاجتماع المهم الذي ترأسّه رئيس لجنة البلديّة المعيّن حديثا وحضره أعضاء المجلس البلدي وشارك فيه رؤساء الاقسام والمهندسين . أعتقد الرئيس أنّ جميع الأمور التي تمت مناقشتها ، والقرارات التي تمّت المصادقة عليها ، سيكون لها قبولا واسعا بين المواطنين القاطنين في المدينة ، الذين يترقّبون من المجلس البلدي الجديد أعمالا تكون نقلة نوعيّة في تقديم ما يليق بمدينتهم من أمور ، فهي تحتاج الى الكثير من الخدمات في كافّة المجالات ويأملون أن تكون مدينتهم مفخرة بين المدن .
فقد تقرر أن تصبح أرصفة الشوارع في السوق التجاري خالية من الاعتداءات من قبل أصحاب المحلّات وخالية من البضائع والخضروات التي تعيق سير مرتادي الأسواق ، وذلك بمبادرة من أصحاب المحلّات والبلديّة والتي ستقوم بدورها بصيانة جميع الأرصفة وتغيير أطرافها ودهانها ، وأن لا يتمّ تعبيد أو حفر شارع الّا بعد اكمل اعمال البنيّة التحتيّة من ماء وصرف صحّي وكهرباء ، وقرروا أن توضع في كلّ شارع من شوارع المدينة ثلاث حاويات ، واحدة للمواد البلاستيكيّة وواحدة للزجاجيّة وثالثة للأوراق ليتم تدويرها فيما بعد ، في المصنع الذي ستقيمه البلديّة لتشغيل عدد من العاطلين عن العمل من الشباب . وبالاتفاق مع المواطنين في أحياء المدينة سيتم توزيع الأوقات التي تمر فيها السيّارات الضاغطة للنفايات في وقت محدد لكلّ حي وشارع ، بحيث أنّ المواطنين سيلقون بالنفايات خلال ساعة واحدة فقط قبل مرور السيّارة لجمعها ، لتظلّ الحاويات نظيفة ولا تمتلئ بالقمامة وتصدر منها الروائح الكريهة .
ومن القرارات المهمّة التي تمّ اتخاذها دراسة المخططات التنظيميّة من قبل كادر البلديّة من مهندسين وفنّيين وذلك لتنظيم المدينة بشكل أفضل ، بحيث يتم تخطيط الشوارع بشكل مسبق ومنّظم ، ولا يتم التقليل من سعتها أبدا ، ويتم بيان مواقع المدن الحرفيّة والصناعيّة ، وأسواق الخضار ، ومحلّات بيع اللحوم والدجاج وغيرها ، ولا تنتشر في الأسواق بشكل غير منظّم ، بحيث يكون لكلّ سوق اختصاصه مما يسهّل الشراء على المواطنين . وناقشوا أيضا وضع الحدائق في المدينة وزيادتها وانشاء حدائق في أماكن بعيدة عن الضوضاء ، لينعم أبناء المدينة بالراحّة في أوقات فراغهم ، وانشاء حديقة خاصّة بالأطفال ليمضوا وقتهم باللعب فيها تكون آمنة لهم . ووضعت خطّة لتقسيم المدينة الى مناطق يكون مسؤول عن كلّ منها مدير ومجلس محلّي ، من أجل تركيز الخدمة ومعرفة ما تحتاجه كلّ منطقه وأين الخلل ليتمّ معالجته بسرعة وسهولة .
وقرر المجلس البلدي توزيع استبانات بشكل دوري على المواطنين في المدينة وعلى زائريها ، يتم اعدادها من قبل مختّصين من البلديّة والمجتمع المحلّي ليتم التعرّف على الاحتياجات الأساسيّة لهم ووضع خطّة استراتيجيّة لسنوات عديدة تمكّن مجالس البلديّة المتعاقبة من تقديم خدمات أفضل ، بالإضافة الى اصدار نشرة دوريّة يتمّ فيها التركيز على نشاطات البلديّة واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل يعكس نشاطات البلديّة الحقيقيّة .
عندها أفاق رئيس لجنة البلديّة من حلم اليقظة الذي كان يحلمه ، على صوت سكرتير البلديّة الذي أخبره أنّ الجميع بانتظاره ليترأس الاجتماع الأسبوعي العادي ، وكان سعيدا جدا لأنّه ينوي أن يعمل على تحقيق ما يحلم به . ولكنّه تذّكر أن مدّة رئاسته للجنة البلديّة لا تسعفه لتحقيق ذلك ، فقرر أن يتناسى حلمه ، وأن يبقي الحال على ما هو عليه الى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .
Advertisement
تابعونا على الفيس بوك