آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-04-12
الوقت : 12:17 pm

لا للتدخل الاردني في سورية الشقيقة

كرمالكم الإخبارية

كتب : حمزة الشيخ حسين ــ مركزبريق بلادالشام للدراسات : تسري إشاعات إعلامية حول نية الحكومة الأردنية التدخل عسكريا في سورية عبر الجانب الشمالي للحدود مع سوريه الشقيقة .
نود لفت حكومتنا الرشيدة حول بعض النقاط حول خطورة هذا التوجه إن كان صحيحا :
أولا..الجيش العربي السوري لم يسجل له تاريخيا اختراق الحدود الدولية الأردنية ودعم الأهالي في الحدود ضد الدولة الأردنية.
ثانيا.. ماذا يستفيد الشعب الأردني من كسب العداء لأجيال عديدة قادمة مع سورية وخاصة إذا وقع دم بين الشعبين الشقيقين كما حدث بين الشعب السعودي والشعب اليمني اليوم .
ثالثا.. الأردن يعاني من ضائقة مالية مزمنة ومستعصية الحل وعجز في سداد الدين العام الخارجي بلغ ٢٦مليار دينار اردني، فكيف بدخول الأردن بحرب جديدة مع الشقيقة سورية.
رابعا..هل تستطيع حكومة الملقي تحمل نزوح مئات الآلاف من  سكان المدن الشمالية الأردنية،  في حال قرر الجانب السوري الرد بقوة على التدخل الأردني في شؤونه الداخلية.
خامسا.. يرى المراقبين للشأن السوري إن التدخل الأردني العسكري في سورية سيكون له نتائج وخيمة على الأردن ، ولن تستطيع أمريكا تقديم أي شئ للشعب الأردني سوى  حث الأردن على الثبات والصبر في مواجهة هذا الخطأ التاريخي إن لا سمح الله حدث.

Advertisement