آخر الأخبار :
التاريخ : 2017-04-17
الوقت : 07:47 pm

تسريبات آيفون 8 تكشف 10 مميزات جديدة.. تعرّف عليها!

كرمالكم الإخبارية

 في الوقت الذي تخطط فيه شركة آبل لإحياء الذكرى السنوية العاشرة لهواتف آيفون، تشير مجموعة من آخر التسريبات المثيرة إلى أن الشركة تعمل حالياً بالتوازي على تصنيع نسختين مما يُسمى "آيفون 8"، وفق ما نقل موقع "فوربس" عن مصادر وصفها بـ"الموثوقة". 

وقال الموقع إن الأخبار الأكثر إثارة الواردة من شركة "Foxconn"، شريك التصنيع الرئيسي لشركة آبل، تشير إلى "آيفون 8" يحتوي على التغييرات الرئيسية التالية:

1- يتضمن مُعرّف هوية باللمس تحت الشاشة.

2- سمك حافة الجهاز من كافة النواحي تبلغ 4 مليمترات.

3- الواجهة الأمامية والخلفية للجهاز من الزجاج بزوايا 2.5D –زاوية منحنية غير مدببة-، محاطة بإطار من المعدن.

4- يُشحن الجهاز لاسلكياً.

5- نفس أبعاد هاتف آيفون 7.

6- يحتوي على شاشة OLED بحجم 5.8 بوصة.

7- الكاميرا الأمامية "غير مرئية" وتقع تحت الشاشة.

8- يحتوي على قابس تشغيل كبير ينقسم إلى جزأين لسبب غير معلوم حتى الآن.

وأشار الموقع إلى أن بعض هذه الميزات قد ترددت فيما سبق، وبالأخص معرف الهوية المدمج تحت الشاشة، إلا ان سمك حافة الهاتف 4 مليمترات من كافة الجهات، يضع معياراً جديداً بعد فترة وجيزة من طرح شركة سامسونغ "لشاشة إنفينيتي"، في هواتفها غلاكسي إس 8، وجلاكسي إس 8 بلس.

اجتهد موقع "IDrop" بالتعاون مع المساعد الدائم بينجامين جيسكين، لتصميم صورة تستند على تلك المعلومات الجديدة، وكانت النتائج مذهلة:

على الرغم من ذلك، وقبل أن تأخذك الحماسة، صرح كل من موقع "IDrop" والمصدر الثاني لتسريبات اليوم، موقع "Slashleaks"، أن لدى شركة آبل الاختيار البديل الأكثر أماناً إذا ما أخفق تطوير ذلك النموذج الثوري. فقد أفصح موقع "Slashleaks" عن تفصيلين رئيسيين في الخطة "ب"، والتي حصل عليها بشكل مفصل.

أولاً، بناءً على تلك المعلومات، فإن حجم هذا الهاتف أكبر من هاتف آيفون 7 بشكل ملحوظ، فهو أطول وأعرض وأسمك منه"

أبعاد هاتف آيفون 7 – 138.3 × 67.1 × 7.1 مليمتر.

أبعاد هاتف آيفون 8 – 149.5 × 72.5 × 8.6 مليمتر.

كما أن الشاشة وفقاً لما ذُكر سابقاً، يبلغ حجمها 5.8 بوصة، تصبح بذلك أكبر حجماً من شاشات كافة إصدارات هواتف آيفون السابقة، لذا، يبدو أن شركة آبل سوف تُبقي على هذا الاختيار.

ثانياً، تظهر الخطة "ب" أن الكاميرا المزدوجة الملحقة بالهاتف تشبه تلك الموجودة بهاتف آيفون 7 بلس، إلا أن وضعها الحالي قد تبدل من المحاذاة الأفقية إلى المحاذاة الرأسية. بينما يظل تأثير هذا التغيير على وظائف الكاميرا مجهولاً في هذه المرحلة.

تُظهر السيناريوهات أن هذا الهاتف أكثر اعتدالاً، بالإضافة إلى استمرار هيكله المعدني المصنوع من الألومنيوم. لذا، إذا لم تتحقق الخطة "أ"، فمن المرجح أن يحتوي الهاتف على شاحن لاسلكي، بالإضافة إلى تضمنه خياراً احتياطياً، بوضع أداة استشعار بصمة الإصبع للتعرف على الهوية باللمس في الجهة الخلفية من الهاتف.

 

نظراً لأن شركة سامسونغ على ما يبدو قد اضطرت للتخلي عن خطتها لدمج أداة استشعار بصمة الإصبع في شاشة هاتف غلاكسي إس 8، وأُجبرت على وضعها بشكل غريب في الجهة الخلفية للهاتف، فمن المنطقي أن تبحث شركة آبل عن خيار للطوارئ أيضاً.

 

خلاصة الأمر، إن هذه التسريبات ليست الأولى من نوعها، ولن تكون الأخيرة بالتأكيد، ولكن هناك إجماعاً على أن البناء المتدرج لخطط شركة آبل في تصنيع هاتفها، سوف يحطم الأرقام القياسية للمبيعات. وبالتالي يبدو أن شاشة "OLED" بحجم 5.8 بوصة، والحواف الصغيرة للهاتف، واستبعاد قابس Home، قد أصبحت أمراً واقعاً، بغض النظر عن طرح هاتف آيفون 8 في الأسواق أم لا.

 

ومع ذلك، لا أزال أعتقد أن ثمة مفاجأة ما سوف تُعلنها شركة آبل.

 

Advertisement