التاريخ : 2017-04-20
الوقت : 06:54 pm

أبوغزاله يستقبل نائب رئيس وزراء الصين

كرمالكم الإخبارية

استقبل سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، رئيس مجموعة طلال أبوغزاله، ورئيس معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس اليوم، نائب رئيس وزراء جمهورية الصين الشعبية والمسؤول الأعلى لشؤون التعليم والثقافة في الجمهورية سعادةالدكتورة ليو ياندونغ، في مبنى المكتب الإقليمي للمجموعة/ جامعة طلال أبوغزاله.

وخلال اللقاء، الذي عقد بحضور العديد من الوزراء والأعيان والنواب وكبار الشخصيات الرسمية والأكاديمية والدبلوماسية ألقى سعادة الدكتور كلمة ترحيبية تاليا نصها:

سعادة ضيفة الأردن الكبيرة الدكتورة ليو باندونج المكرمة،

نائب رئيس الوزراء في جمهورية الصين الشعبية،

أعتذر بداية لأنني لا أتكلم اللغة الصينية، إلا أن أحفادي يتكلمونها.

إنه لشرف عظيم لمجموعة طلال أبوغزاله، بمكاتبها الخمسة والثمانين في العالم، وباسم نائبي للشؤون الصينية الأستاذ لؤي طلال أبوغزاله، وباسمي شخصيا أن أرحب بسعادتك أجمل وأعظم ترحيب هنا في مقر جامعة طلال أبوغزاله الرقمية الدولية.

أصحاب المعالي والسعادة وقادة التعليم والاقتصاد والعمل العام في وطننا العزيز، أهلا بكم لقد شرفتمونا.

سعادة الضيفة الكبيرة: اليوم هو يوم اعتزاز وافتخار بالنسبة الينا.

بداية اسمحي لي سيدتي ان أعلن انني أفتخر أشد الافتخار بأنني أول أردني حصل على "جائزة الجهود المتميزة لدعم الصداقة العربية الصينية" عام 2016، فضلا كريما من قبل فخامة رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بنج شخصيا.

واليوم نفخر بأنك سيدتي قد اخترت جامعتنا بشكل خاص لهذه الزيارة ضمن برنامج زيارتك الرسمية للأردن. شكرا لك.

كما أننا نفخر بأن تأتي زيارتك في السنة الأربعين لاحتفالات الأردن بالعلاقات الصينية الأردنية التي يوليها جلالة الملك عبدالله الثاني المعظم أهمية خاصة.

وأنا أفخر شخصيا بالعمل مع الصديق العزيز سفير جمهورية الصين الشعبية في الأردن بان وايفانج لتدعيم تلك الصداقة.

وأفخر سيدتي بأنني أستضيفك أيضا بصفتي رئيس معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس، موضع اعتزازنا منذ 2008 والذي سيزوره ضيوفنا الكرام في مبنانا الإقليمي الثاني.

ونحن نفتخر بأننا افتتحنا عام 2003 اول مكاتبنا الثلاثة في الصين (شانغهاي وبيجين وهونج كونج).

نحن نفخر بأفضل شراكة مع هان وبان منذ عام 2008وجامعة شينيانغ. شكرا. سيدي رئيس هان بان ما جيانفي وسيدي لين تشن رئيس جامعة شينيانغ لوجودكما معنا.

نحن نفخر بأننا نقدم منذ سنة 2009 تحت اشراف السفارة الصينية خدمات تأشيرات السفر للأردنيين المسافرين الى الصين في شراكة مثالية كاملة النجاح.

وأبوغزاله للملكية الفكرية، احدى شركاتنا العشرين (وادارتها الدولية في مبنانا الإقليمي الثالث) وهي الأكبر على مستوى العالم، تفخر بأنها تخدم ما يزيد عن ربع مليون شركة صينية منذ عام 1972.

ومجموعتنا تفخر بعلاقتنا مع الجمعية الصينية للعلاقة مع البلاد الأجنبية.

وأنا أفخر بأنني شاركت في بيجين في الاجتماع الاستشاري "الحزام والطريق" الاقتصادي، وبأن مجموعتنا تضع نجاح هذه المبادرة الهامة في مقدمة أولوياتها.

وانا أفخر أنني قبل أمس قد وقعت مع شريكي رئيس جامعة شانيانغ اتفاقا استراتيجيا هاما لدعم المزيد من التعاون الاقتصادي والتعليمي والثقافي مع جمهورية الصين الشعبية. سيدي لين تشن شكرا لثقتكم الغالية بمجموعتنا.

سيدي رئيس جامعة شينيانغ، إنني أفخر بشرف أنني كنت الضيف والمتحدث في حفل تخريجكم عام 2009 بحضور عشرات الاف الخريجين. شكرا سيدي لين تشن.

بتوجيهات من صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني المعظم حفظه الله، كما نعلّم اللغة الصينية للعرب، نعد لخطة استراتيجية لتعليم اللغة العربية في الصين بموجب برنامج وشهادة امتحان معتمدة.

أقترح إنشاء شبكة مدارس خاصة ولكن معتمدة من الصين مجهزة بأساتذة صينيين على غرار المدارس الأمريكية والبريطانية والفرنسية في المنطقة.

نحن على استعداد أن يقوم معهدنا بتقديم الدورات في جميع الدول العربية تحت إشراف المقر في عمان.

سيدتي ضيفتنا الكبيرة اسمحي لي، وبصفتك المسؤول الأعلى عن التعليم والثقافة في الصين، أن أنتهز هذه الفرصة النادرة لأعرض على سعادتك الشراكة في عملية صنع المستقبل المعرفي في البلاد العربية كافة، وبأن نسهل عملية قيادة التعلّم الرقمي في المنطقة من خلال الإنتاج في الصين لجهاز فابليت (Phablet) بحجم حوالي 7 إنش، يعمل في وقت واحد كهاتف ذكي وككمبيوتر محمول صغير، بقدرات أساسية، وبتكلفة معقولة، يصلح كحقيبة مدرسية للطلبة في جميع مدارس المنطقة، وأيضا لاستعمال أفراد المجتمع كافة. إننا بذلك نكون معا فخورين بدورنا في جهود تحول المجتمعات العربية إلى مجتمعات معرفية.

وتعبيرا عن اعتزازنا الشديد بشرف زيارتك لنا، اسمحي لي أن أقدم لسعادتك درع التقدير الأعلى من مجموعتنا ورسم شجرة الحياة التي يعتز بها أردننا الحبيب من جامعة طلال أبوغزاله.

والآن اسمحي لي سيدتي، ضيفتنا الكبيرة، وضيوفي الأعزاء، أن نستمتع برعايتك "بعرض الحلم الصيني" واستعراض انجازات طلاب معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس.

أهلا وسهلا بك. أهلا وسهلا بكم جميعا.

من جانبها اكدت الدكتورة  ليو يان دونغ في كلمة لها خلال الحفل على عمق علاقات التعاون  بين البلدين الصديقين والتطور الذي تشهده في العديد من المجالات .

وقالت ان جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الصيني تبادلا التهاني بمرور 40 عاما على تأسيس العلاقات بين البلدين وابديا ارتياحهما لتطوير هذه العلاقات .

    واعربت عن اعتزازها بوجود معهد طلال أبوغزاله كونفوشيوس وارتياحها لما حققه المعهد من انجازات مشيدة بجهود الدكتور ابو غزاله في والمدرسين والطلاب وجميع الداعمين للمعهد.

وقالت ان اللغة حاملة للثقافات وجسر للقلوب وان المعهد يهدف الى التعريف باللغة والثقافة الصينية، وتحقيق فهم متبادل أكبر بين الثقافتين العربية والصينية.

واعلنت عن اطلاق 3 مبادرات للأردنيين الاولى تقديم 2000 كتاب حول الثقافة الصينية، ودعوة 50 شابا للمشاركة في مخيم كشفي في الصين وتقديم 20 منحة دراسية في الصين .

وكانت الدكتورة دونغ قد شاهدت والحضور عرضا بعنوان الحلم الصيني، قدمه طلبة المعهد مستعرضة انجازات الطلاب.

Advertisement